ღ مملكه ابداع انمي للبنات وبس ღ
أهلا بيكـِ يا مبدعة ... أخباركـ ايه ؟؟
هنفرح أوووى لو انضميتى لينا وبقيتى صديقة للمنتدى

تحياتنا :
الإدارة
العضوات


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حديث 3 ثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة الليل
مشرفــ^ــة قسـم "التعليم الأزهرى"
مشرفــ^ــة قسـم
avatar

دولتى : غير معروف
انثى مشاركاتى : 77
نقاط : 4389
تاريخ انضمامى : 15/09/2011
عمرى : 20
موقعى & بلدى : ام الدنيا"مصر"
مزاجى : لا اله الا الله***محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: حديث 3 ثانوى   السبت ديسمبر 03, 2011 5:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الإيمان
الحديث الأول
عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وحوله عصابة من أصحابه ((بايعونى على ألا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوا فى معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا ثم ستره الله فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه.
فبايعناه على ذلك))
شرح الحديث///
ملاحظة: سأركز بإذن الله على الأسئلة الواردة فى الامتحانات ليكون ذلك أنفع وأوفر للوقت
بسم الله أبدأ:
س1من راوى الحديث؟ أو ماذا تعرف عن راوى الحديث؟
جـ / اسمه/ عبادة بن الصامت بن قيس الأنصارى الخزرجى.
*أعماله مع رسول الله صلى الله عليه وسلم/
1/شهد بيعة العقبة الأولى والثانية وبيعة الرضوان وشهد مع رسول الله غزوة بدر وأحد بل وشهد المشاهد كلها مع رسول الله.
*دوره فى بيعة العقبة/ شهد بيعة العقبة الأولى وشهد بيعة العقبة الثانية حيث كان أحد النقباء الاثنى عشر ليلة العقبة بمنى وكان نقيبا على بنى عوف..
*مروياته عن رسول الله/روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 181 حديث وله فى البخارى 8 أحاديث
*أشهر أعماله بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم/
أول من ولى قضاء فلسطين بالشام ومات بها سنة34 هـ وعمره 72 سنة رضى الله عنه.

س2علام كانت بيعة العقبة الأولى والثانية؟
*بيعة العقب الأولى كانت على نفس نصوص بيعة النساء حيث وردت نصوص بيعة النساء فى قوله تعالى(( ياأيها النبى إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين.........الآية ))
*بيعة العقبة الثانية قال النبى صلى الله عليه وسلم(( إنى أبايعكم على أن تمنعونى مما منعتم منه أبناءكم)) فقالوا/ابسط يدك نبايعك فقال(( أخرجوا إلى منكم اثنى عشر نقيبا)).

س3كم عدد المبايعين فى البيعتين؟
فى بيعة العقبة الأولى كان عدد المبايعين 12رجل.
وفى بيعة العقبة الثانية كان عدد المبايعين 70 رجل.
س4اذكر معانى الكلمات الأتية /العقبة ـ النقيب ؟
العقبة/أعلى الجبل.
النقيب/الناظر على القوم.

س5ما معنى كلمة عصابة وكم كان عدد المبايعين حول رسول الله؟
العصابة بكسر العين/ما بين العشرة إلى الأربعين ، وكان عدد العصابة أحد عشر رجلا بدون عبادة واثنا عشر بما فيهم عبادة.

س6ما إعراب جملة (وحوله عصابة من أصحابه) وما محلها من الإعراب؟
*إعراب الجملة/حوله:خبر مقدم. عصابة/مبتدأ مؤخر.
من أصحابه/صفة لعصابة.
*المحل الإعرابى للجملة/ جمل حالية فى محل نصب.

س7لم أشار إلى أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عصابة؟
للمبالغة فى الحديث وأنه عن تحقيق وإتقان.

س8ما المحل الإعرابى لجملة(بايعونى)؟
*مقول القول فى محل نصب. (ممكن يأتى السؤال بطريقة عكسية فيقول/ما مقول القول؟)

س9ما معنى بايعونى ؟ ولم سميت المبايعة بذلك؟
*بايعونى/عاهدونى والمبايعة بمعنى المعاهدة.
*سميت المبايعة معاهدة تشبيها بالمعاوضة المالية.

س10ما معنى (على أن لا تشركوا بالله شيئا)؟
*معنى/بايعونى على : أى بايعونى على ما يفيد التوحيد وهو أن لا تشركوا بالله شيئا.
*معنى ألا تشركوا بالله شيئا/ أى بايعونى على ترك الإشراك المستلزم للتوحيد.

س11ما الفائدة من تنكير لفظ(شيئا)؟
*لإفادة العموم لأن النكرة فى سياق النهى أو فى سياق النفى تفيد العموم.

س12لماذا قدم عدم الإشراك على ما بعده؟
*لأن عدم الإشراك (أو لأن التوحيد)هو الأصل.

س13أين مفعول (لا تسرقوا)ولماذا؟
*المفعول محذوف تقديره شيئا وحذفه ليدل العموم.

س/لماذا نكر المفعول فى الأول وحذفه فى الثانى؟
*ليدل المفعولان على العموم.
س14لماذا خص القتل بالأولاد ولم يجعله عاما كالسرقة؟
*خص القتل بالأولاد لثلاثة أسباب:
1/لأنه كان شائعا فيهم وهو وأد البنات أى دفنهن بالحياة وقتل البنين خشية الإملاق.
2/لأن قتلهم أكبر من قتل غيرهم لأنه قتل وقطيعة رحم.
3/لأنهم (أى الأولاد)لا يقدرون على الذب والدفاع عن أنفسهم فالعنايه بالنهى عنه آكد.

س15وردت كلمة لا تأتوا بروايتين فما هما؟
*وردت بحذف النون (ولا تأتوا)على اعتبار أن لا ناهية جازمة للمضارع.
*وردت بإثبات النون(ولا تأتون)على اعتبار أن لا نافية غير جازمة.

س16ما معنى كل من(بهتان ، تفترونه)؟
*معنى بهتان/أى كذب يبهت سامعه أى يدهشه لفظاعته كالرمى بالزنا والفضيحة والعار.
*معنى تفترونه/من الافتراء أى تختلقونه.

س17ما المراد من(بين أيديكم وأرجلكم)مع ذكر المعنى المترتب على المراد؟
*1/من قبل أنفسكم وهنا كنى باليد والرجل عن الذات لأن معظم الأفعال يقع بهما.
*2/يحتمل أن يكون المراد:القلب،والسبب/لأنه الذى يترجم عنه اللسان فلذا نسب إليه الافتراء.
*ويكون المعنى على هذا المراد:
*لا ترمون أحدا بكذب ترونه فى أنفسكم ثم تبهتون صاحبه بألسنتكم.
*3/يحتمل أن يكون المراد: لا تبهتوا الناس بالمعايب كفاحا وبعضكم يشاهد بعضا.
(المراد واحد من ثلاثه/ من قبل أنفسكم أو القلب أو لا تبهتوا الناس بالمعايب كفاحا وبعضكم يشاهد بعضا).

س18ما الأصل فى استعمال لفظ (بين أيديكم وأرجلكم)؟
*أصل استعماله كان فى بيعة النساء وهو كناية عن نسبة الولد الذى تزنى به المرأة وتنسبه إلى زوجها.
ثم لما استعمل هذا اللفظ فى بيعة الرجال احتيج لحمله على غير ما ورد فيه أولا.

س19ما معنى كل من {لا تعصوا،فى معروف}؟
*معنى لا تعصوا/ أى لاتعصونى ولا أحدا ممن ولى عليكم بعدى.
*معنى فى معروف/ المعروف هو ما عرف حسنه من الشارع نهيا وأمرا.

س20لماذا جاء بالقيد [فى معروف]مع أنه صلى الله عليه وسلم لا يأمر إلا به؟
*هذا لسببين/
1:تطييبا لقلوبهم.
2:تنبيها على أنه لاتجوز طاعة مخلوق فى معصية الخالق.

س21لماذا خص رسول الله هذه المعاصى بالذكر؟
*للاهتمام بها

س22ما معنى وفى بتشديد الفاء وتخفيفها؟
*معنى وفى/ثبت على العهد(سواء بتشديد الفاء أو تخفيفها).

س23ما معنى كون الأجر على الله؟
*معناه أن الأجر من الله فضلا ووعدا لا وجوبا عليه لأن الله لا يجب عليه شيئ.

س24لم اقتصر على المنهيات ولم يذكر المأمورات؟
*الجواب أنه لم يهملها بل ذكرها عن طريق الإجمال بقوله(ولا تعصوا فى معروف)إذ العصيان مخالفة الأمر.
س/لم نص على كثير من المنهيات دون المأمورات؟
لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.

س25علام يعود اسم الإشارة فى قوله(ومن أصاب من ذلك شيئا)؟ولماذا؟
*يعود اسم الإشارة على كل ما سبق إلا الشرك لأن الله تعالى يقول((إن الله لا يغفر أن يشرك به))

س26ما إعراب جملة(ومن أصاب من ذلك شيئا)؟
*من/اسم موصول متضمن معنى الشرط. أصاب/فعل ماض لا محل له من الإعراب لأنه صلة الموصول المتضمن معنى الشرط.
*من/حرف جر يفيد التبعيض.
*ذلك/اسم إشارة مبنى على الفتح فى محل جر.
*شيئا/مفعول به للفعل أصاب الذى هو صلة الموصول المتضمن معنى الشرط.

س27ما معنى (فعوقب)؟
*فعوقب به أى بسببه كما رواه أحمد.

س28ما معنى(فعوقب فى الدنيا)؟
*بأن أقيم الحد عليه.
س/علام يعود الضمير البارزفى عبارة(فهو كفاة له)؟
*يعود على العقاب.
س/ ما معنى (فهو كفارة له)؟
*يعنى أنه لا عقوبة عليه فى الأخرة لأن الحدود كفارات وهذا ما يدل عليه ظاهر الحديث.
**ملاحظة/ورد هذا الحديث برواية(فهو كفارة له) وفى أخرى بإسقاط لفظ(له).


س29اذكر آراء العلماء فى الحدود أهى كفارات لأهلها أم لا؟
*1)يدل ظاهر الحديث وما عليه أكثر العلماء أن الحدود كفارات لأهلها بمعنى أن من أقيم عليه الحد فى الدنيا فلا عذاب عليه فى الآخرة.
*والدليل/حديث الباب،وحديث الترمذى عن على بن أبى طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(ومن أصاب ذنبا فعوقب به فى الدنيا فالله أكرم من أن يثنى العقوبة على عبده فى الآخرة).
*2)قيل/الحدود ليست كفارات بل هى زواجر للغير فقتل القاتل حد رادع لغيره وأما فى الآخرة فالطلب للمقتول قائم.
*لكن هذا الرأى أجيب عنه بأنه لو كان الأمر كما تقولون لم يجز العفو عن القاتل.
*3)قال قوم بالوقف(الإفتاء بعدم العلم)
*والدليل/ما روى عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(لا أدرى ألحدود كفارة لأهلها أم لا).حديث رواه البزار والحاكم
لكن رد على هذا الحديث بأنه مرسل وحديث عبادة أصح منه لأنه متصل الإسناد،ورد أيضا بأن حديث أبا هريرة جاء قبل أن يعلم عليه الصلاة والسلام أن الحدود كفارات فلما علم ذكر الحديث الذى رواه عبادة.
**ولكن/حديث عبادة ذكر فى ليلة العقبة الأولى وأبو هريرة لم يسلم إلا فى عام خيبر فكيف يكون حديث أبو هريرة ذكر قبل حديث عبادة؟؟؟؟
الجواب/لعل أبو هريرة لم يسمع هذا الحديث مباشرة من النبى صلى الله عليه وسلم بل سمعه من صحابى آخر كان سمعه قديما ولم يسمع أبو هريرة حديث عبادة..
(يعنى أبو هريرة لم يسمع الحديثين بل سمع واحدا فقط فقاله كما سمعه) ولا يخفى مافى ذلك من التعسف.

س30علام يعود اسم الإشارةفى قوله(ومن أصاب من ذلك)؟وما معنى(فهو إلى الله)؟
*يعود اسم الإشارة على المذكور غير الشرك.
*معنى(فهو إلى الله)/يعنى أمره مفوض إلى الله.

س31علام يعود الضمير فى (عفا عنه،عاقبه)؟أى على الكل أو على البعض بمعنى إن شاء عفا عن الكل وإن شاء عفا عن البعض وهذا العفو يكون بالفضل.
*وإن شاء عاقب على الكل أوعلى البعض وهذا العقاب يكون بالعدل.

س32ما مفهوم عبارة(إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه)؟
*أى أن العفو أو العقوبة يتناولان/
أ)من تاب ومن لم يتب وأنه لا يتحتم الدخول فى النار بل الأمر يرجع إلى مشيئة الله.
ب)من لم يتب فقط لأن التوبة ترفع المؤاخذة لكن التائب يجب عليه أن لا يأمن مكر الله لأنه لا اطلاع له على قبول توبته،وهذا قول الجمهور.
ج)قال قوم/ينبغى أن نفرق بين ما يجب فيه الحد ومالا يجب،فأى ذنب يجب فيه الحد فهو داخل تحت مفهوم العبارة وأى ذنب لا يجب فيه الحد فهو غير داخل فى مفهوم العبارة.

س33ما الحكمة فى عطف الجمل المتضمنة للعقوبة على ما فبلها بالفاء والمتضمنة للستر بثم؟
*للتنفير عن مواقعة المعصية،فإن السامع إذا علم أن العقوبة مفاجئة لإصابة المعصية غير متراخية عنها وأن الستر متراخ بعثه ذلك على اجتناب المعصية وتوقيها.

ما يؤخذ من الحديث
1/أن الله تعالى لا يجب عليه عقاب العاصى ولا يجب عليه إثابة المطيع.
2/لا ينبغى الشهادة بالجنة على أحد أو بالنار على أحد إلا من ورد فيه نص بعينه.
3/فى الحديث رد على الخوارج القائلين بالتكفير بالذنوب.
4/فى الحديث رد على المعتزلة القائلين بوجوب تعذيب من مات قبل التوبة.

اسئلة من امتحانات سابقة
س/ ماذا تعرف عن عبادة بن الصامت؟وما إعراب (وحوله عصابة من أصحابه)؟وما موقع الجملة؟وما معنى بهتان،تفترونه؟وما المراد بقوله(بين أيديكم وأرجلكم)؟وما تقدير المفعول به فى قوله(ولا تعصوافى معروف)؟وما المعروف؟وما الحكمة من عطف جملة(فعوقب)على ما قبلها بالفاء،وجملة(ثم ستره)بثم؟ علمى 1994

س/اذكر ما تعرفه عن راوى الحديث؟وما معنى (عصابة)؟وما موقع جملة(وحوله عصابة من أصحابه)من الإعراب؟وما المراد من المبايعة؟ولم سميت بذلك؟ولم خص القتل بالأولاد؟ وما معنى(ببهتان تفترونه)؟وما المعروف؟وما معنى(وفى)؟وعلام يعود الضمير فى قوله(فهو كفارة له)؟وما الذى يدل عليه ظاهر قوله(فهو كفارة له)؟اذكر ما قيل فى ذلك.
أدبى 99/2000















بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثانى
عن ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال((أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ،وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام ،وحسابهم على الله))
شرح الحديث تفصيلا///
س1 ما إعراب (أمرت)وما معناه؟ولماذا؟
*أمرت /فعل ماضى مبنى للمفعول (للمجهول)
*ومعناه/أمرنى الله لأنه لا آمر له صلى الله عليه وسلم إلا هو سبحانه وتعالى.

س2ما قياس ذلك فى الصحابى والتابعى؟ وما حاصل معنى الأمر؟
*قياس(أمرت) فى الصحابى/أمرنى رسول الله لا صحابى آخر لأنهم من حيث إنهم مجتهدون لا يحتجون بأمر مجتهد آخر.(الصحابة متساوون فى الأخذ عن رسول الله)
*قياس (أمرت) فى التابعى/احتمل أن يكون الآمر له صحابى أو تابعى كبير لأن التابعين غير متساوين فى الأخذ عن الصحابة.
*حاصل المعنى أو ضابط المعنى فى لفظ (أمرت)/أن من اشتهر بطاعة رئيس إذا قال أمرت فهم من ذلك أن الآمر هو ذلك الرئيس.

س3ما نوع (أن) فى (أن أقاتل)؟وما حكم حذف الجر منها؟ وما معناها؟
*نوع أن/ مصدرية ناصبة، وحكم حذف الجر منها/كثير أى بأن أقاتل.
*معناها/أى بمقاتلة.(أن وما دخلت عليه فى تأويل مصدروقع نائب فاعل لفعل محذوف تعلق به الجار والمجرور).

س4ما المراد بالناس ؟
*المراد بالناس /1)أهل الكتاب 2)المشركون
*وذلك لأن لفظ الناس لفظ عام أريد به خاص (الناس فى عهد النبى صلى الله عليه وسلم كانوا طوائف ثلاثة/المسلمون والمشركون وأهل الكتاب ، فكلمة الناس كلمة عامة تشمل الثلاثة ،لكن المراد بهم فى الحديث طائفتين فقط).

س5ما معنى (حتى)؟ أى إلى أن.
س6ما المراد بالصلاة فى الحديث؟وما معنى (إقامة الصلاة)؟
*المراد بالصلاة/الصلاة المفروضة.
*المراد بإقامة الصلاة أو معناها/
1/تعديل أركانها وحفظها من أن يقع زيغ فى فرائضها وسننها وآدابها.(من أقام العود إذا قومه).
2/الدوام عليها.(من قامت السوق إذا أنفقت).
3/التجلد والتشمر فى أدائها.(من قامت الحرب على ساقها إذا اشتد القتال).
4/أداؤها وعبر عن الأداء بالإقامة لأن القيام بعض أركانها.

ملاحظة/ربما توجد بعض الأخطاء الإملائية فى الكتاب المدرسى خصوصا فى(أقام العود ، وفى قامت السوق إذا أنفقت)لأن هذا غير مفهوم المعنى.
والتصحيح لهذا بإذن الله/أقام العبد وليس العود
وقامت السوق إذا انفضت وليس إذا أنفقت. والله الموفق...

س7 ما معنى (يؤتوا الزكاة)؟وما المراد بالزكاة فى الحديث؟
*معنى يؤتوا الزكاة/يعطوها لمستحقيها.
*المراد بالزكاة/الزكاة المفروضة.

س8كيف توفق بين رواية حديث الباب ورواية أنس فى أبواب أهل القبلة ورواية أبى هريرة فى الجهاد؟
*نوفق كالآتى/1) رواية أبى هريرة التى اقتصر فيها النبى على الشهادتين/قال النبى صلى الله عليه وسلم حال قتاله للمشركين أهل الأوثان الذين لا يقرون بالتوحيد.
2)رواية حديث الباب التى ورد فيها الصلاة والزكاة /وردت فى أهل الكتاب المقرين بالتوحيد الجاحدين لنبوة النبى صلى الله عليه وسلم عموما وخصوصا.
3)رواية أنس التى ورد فيها(وصلوا صلاتنا واستقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا)/ففيمن دخل الإيمان ولم يعمل بالصالحات كترك الجمععة فيقاتل حتى يذعن لذلك.
(أى أن النبى قال هذا الحديث ثلاث مرات لثلاث طوائف مختلفة فالكفرة اقتصر على الشهادتين ،وأهل الكتاب احتاج مع الشهادتين إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة،والمسلمون الذين لم يعملوا بالصالحات طولبوا بأمور زائدة وهى استقبال القبلة والأكل من ذبائح المسمين).

س9لم أطلق على القول فعلا؟
*لأنه فعل اللسان،أو هو من باب تغليب الاثنين على الواحد.
س10كيف تجيب على الاعتراض(مقتضى الحديث أن من فعل ذلك يترك قتاله وإن كفر بسائر ما جاء به صلى الله عليه وسلم)؟
*1)التصديق برسالته يتضمن التصديق بكل ما جاء به.
*2)أو يقال/علم ذلك بدليل آخر فقد جاء فى بعض الروايات(ويؤمنوا بى وبما جئت به).
*3)أو يقال/أن ذلك داخل فى قوله(إلا بحقها)أى داخل فى إلا بحق الإسلام.

س11قدر المحذوف من جملة(فإذا فعلوا ذلك)؟
*إن كان المراد بالناس أهل الكتاب/كان فى الكلام حذف تقديره(فإذا فعلوا ذلك أو أعطوا الجزية التى تلجئهم إلى الإسلام)وإن كان المراد بالناس المشركون فلا حذف.
س12/ما المراد بترك المقاتلة فى الحديث؟
*المراد بها/رفعها ومنعها مطلقا.

س13ما معنى(عصموا)؟وما المراد بـ(عصموا منى دماءهم وأموالهم)؟
*معنى عصموا/حفظوا ومنعوا ومنه العصام الذى يشد به فم القربة وسمى العصام بذلك لمنعه الماء من السيلان.
*المراد بعصموا منى دماءهم وأموالهم/يعنى لاتهدر دماؤهم ولا تستباح أموالهم بعد عصمتهم بسبب من الأسباب.

س14ما المراد بقوله(إلا بحق الإسلام)؟
المراد بحق الإسلام/من قتل نفس،أو حد،أو غرامة متلف،أو ترك صلاة.
س15ما نوع الاستثناء فى قوله(إلا بحق الإسلام)؟ولماذا؟
*نوع الاستثناء/مفرغ من أمر عام لأن ما قبله مؤول بالنفى.
س16ما معنى الإضافة فى (إلا بحق الإسلام)؟
*الإضافة بمعنى اللام أو فى أو من(بحق للإسلام،بحق فى الإسلام،بحق من الإسلام).

س17ما معنى (وحسابهم على الله)؟
*1)وحسابهم بعد ذلك على الله فى أمر سرائرهم وأما نحن فإنا نحكم بالظاهر فنعاملهم بمقتضى ظواهر أقوالهم وأفغالهم.
*2)هذا القتال وهذه العصمة إنما هما باعتبار أحكام الدنيا المتعلقة بنا وأما أمور الآخرة من الجنة والنار والثواب والعقاب فذلك مفوض إلى الله تعالى.

س18لفظة على مشعرة بوجوب الحساب على الله والله تعالى لا يجب عليه شيئ فكيف تدفع ذلك؟؟؟
*1)إما أن تجعل على بمعنى اللام أو إلى.(حسابهم لله أو حسابهم إلى الله).
*2)أو يقال أنه كالواجب على الله فى تحقيق الوقوع.

س19لماذا ذكر الصلاة والزكاة مع أنه إذا أتى بالشهادتين عصم؟؟
*اهتماما بشأنهما وإشعارا بأنهما فى حكم الشهادة لكونهما أما للعبادة البدنية والمالية لذا كانت الصلاة عماد الدين والزكاة فطرة الإسلام.

س20ما آراء العلماء فى حكم تارك الصلاة؟
1)تارك الصلاة معتقدا وجوبها يقتل وعليه الجمهور،بشرط أن يكون مؤخرا للصلاة عن وقتها ويكون الإمام آمرا له بها.
2)يمهل ثلاثة أيام. 3)يكفر وهذا أكثر الروايات عن أحمد.
4)يحبس إلى أن يحدث توبة ولا يقتل، وهذا قول أبو حنيفة والمزنى.
س21ما حكم مانع الزكاة والصيام؟
*مانع الزكاة تؤخذ منه قهرا ويعزر على تركها ولا يقتل فإن انتصب للقتال قوتل.
*تارك صوم رمضان يحبس ويمنع الطعام والشراب نهارا ليحصل له صورة الصوم بذلك.

ما يؤخذ من الحديث
1)قبول الأعمال الظاهرة والحكم بما يقتضيه الظاهر.
2)الاكتفاء فى قبول الأعمال بالاعتقاد الجازم خلافا لمن أوجب تعلم الأدلة.
3)ترك تكفير أهل البدع المقرين بالتوحيد الملتزمين للشرائع.
4)قبول توبة الكافر من غير تفصيل بين كفر ظاهر أو باطن كالزنديق.

أسئلة من امتحانات سابقه
س/من الآمر؟وما المراد بالناس؟وما معنى(حتى)؟وما المراد بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة؟وكيف توفق نين هذا الحديث وحديث أبى هريرة الذى اقتصر فيه على قوله(لا إله إلا الله)وحديث أنس(وصلوا صلاتنا)؟ما المراد بقوله(فعلوا ذلك).وجه. وما معنى (عصموا منى دماءهم وأموالهم)؟وما معنى إضافة الحق للإسلام؟وما المراد بقوله(وحسابهم على الله)؟ 2000/2001علمى دور ثانى

س/من الآمر ومن المأمور؟وما قياسه فى الصحابى؟وما المعنى على هذا القياس؟وماذا يفهم من قوله(أن أقاتل الناس)؟وما المقصود بالصلاة؟وما المراد من إقامتها؟وما معنى (يؤتو الزكاة)؟ولم أطلق الفعل مكان القول فى قوله(فإذا فعلوا)؟وما معنى(عصموا)؟ وعلام يطلق العصام؟ولم سمى به؟وما نوع الاستثناء فى قوله(إلا بحق الإسلام)؟ وما معنى الإضافة فى إضافة الحق للإسلام؟ وهل النطق بالشهادتين يعصم قائلها؟ ولماذا؟
ولم ذكر الصلاة والزكاة بعد الشهادتين؟وما حكم تارك الصلاة عند الجمهور؟
95/96علمى









بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثالث
عن أبى بكرة رضى الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول((إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى النار،فقلت يارسول الله ،هذا القاتل فما بال المقتول؟قال :إنه كان حريصا على قتل صاحبه)).

شرح الحديث//
س1ماذا تعرف عن أبى بكرة؟
*اسمه/نفيع بن الحارث الثقفى ،وقيل: نفيع بن مسروح بن كلدة .
*سبب الكنية(أبو بكرة)/أنه نزل يوم الطائف من حصن الطائف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى بكرة فكنى بأبى بكرة لذلك.
*علاقته برسول الله/أعتقه رسول الله وهو معدود من مواليه.
*مكانته ومناقبه/كان من فضلاء الصحابة وصالحيهم ولم يزل مجتهدا فى العبادة حتى توفى.
*وفاته/توفى رضى الله عنه بالبصرة سنة52هـ وله فى البخارى14حديث.

س2ما المحل الإعرابى لجملة(يقول)؟
*جملة حالية.

س3ما المراد من(التقى المسلمان بسيفيهما)؟
*المراد/ضرب كل منهما الآخر.

س4ما معنى(فالقاتل والمقتول فى النار)؟ولماذا؟وهل هناك رأى يخالف ما تذكر من معنى؟
*أى يستحقان دخول النار وقد يعفو الله عز وجل عنهما.
*والسبب أن هذا الحديث تناظره آية من القرآن وهى قوله تعالى((فجزاؤه جهنم))أى أنها جزاؤه وليس بلازم أن يجازى.
*الرأى المخالف للمعنى هو رأى المعتزلة القائلين بوجوب عقاب العاصى.

س5هل الحديث عام أم خاص؟وهل قتال الصحابة يترتب عليه حكم هذا الحديث؟
*الحديث خاص وليس عام(خلافا لما فهمه أبو بكرة راوى الحديث) وبناء على ذلك يكون دخول النار ليس على مطلق القتال بل إذا كان القتال بغير تأويل سائغ
*قتال الصحابة لا يترتب عليه حكم هذا الحديث من دخول النار والسبب/أن قتال الصحابة كان عن اجتهاد وظن لصلاح الدين فللمصيب أجران وللمخطئ أجر.
س6ما الذى فهمه راوى الحديث؟ وماذا فعل؟
*ما فهمه أبو بكرة/أن الحديث عام لكل المسلمين حسما للمادة
*ما فعله أبو بكرة/أنه منع الأحنف بن قيس من قتاله مع على،لكن الأحنف لم يستجب لأبى بكرة وحضر مع سيدنا على باقى حروبه.

س7ما المراد بكل من(هذا القاتل،فما بال المقتول)؟
*المراد من هذا القاتل/يستحق النار لكونه ظالما
*المراد من فما بال المقتول/أى ما باله يدخل النار وهو مظلوم.

س8ما معنى(حريصا)؟
*معنى حريصا/عازما على ذلك.

س9ما المأخوذ من جواب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
*المأخوذ من إجابة رسول الله (إنه كان حريصا على قتل صاحبه)/أن من عزم على المعصية ووطن نفسه عليها،أثم على فعله واعتقاده وإن لم يعملها،فإذا عملها كتبت معصية أخرى.

س10كيف توفق بين هذا الحديث وما ورد فى الحديث الآخر(إذا هم عبدى بسيئة فلم يعملها فلا تكتبوها عليه)؟
*التوفيق بينهما بأن نقول/أن ذلك فيمن لم يوطن نفسه عليها بل مرت بفكره من غير استقرار ويسمى ذلك هما ولا شك أن هناك فرق كبير بين الهم والعزم.
[الفرق بين الهم والعزم/أن العزم توطين النفس على الفعل،أما الهم فهو مرور الفكرة على الذهن بدون استقرار أو توطيد].

ما يؤخذ من الحديث
1)الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
2)العزم على المعصية ذنب وفعل المعصية ذنب آخر يعاقب عليه صاحبه.
3)شناعة وقبح وجرم قتال المسلم لأخيه المسلم بغير حق.
أسئلة من الامتحانات
س/ماذا تعرف عن أبى بكرة؟وما موقع جملة(يقول...إلخ)مما قبله؟وما المراد بالتقاء المسلمين بسيفيهما؟وما معنى كونهما فى النار؟وما رأى المخالف لما تذكر من معنى؟وما حكم قتال الصحابة بعضهم لبعض على ضوء فهمك للحديث؟ولم استفهم الراوى عن استحقاق المقتول للنار؟وبم رد النبى صلى الله عليه وسلم عليه؟ وما الذى يؤخذ من الرد؟وكيف تجمع بين الرد وما ورد فى حيث آخر(إذا هم عبدى بسيئة فلا تكتبوها عليه)؟؟؟ علمى91/92


بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الرابع
عن أم سلمة رضى الله عنها قالت:استيقظ النبى صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فقال:(سبحان الله ماذا أنزل الليلة من الفتن وماذا فتح من الخزائن؟! أيقظوا صواحب الحجر،فرب كاسية فى الدنيا عارية فى الآخرة).

شرح الحديث تفصيلا//
س1ما الذى تعرفه عن راوية الحديث؟
*اسمها/هند وقيل رملة بنت سهل بن المغيرة بن عبد الله
*مناقبها/ورثت عن النبى صلى الله علما كثيرا ولها فى البخارى أربعة أحاديث.
*وفاتها/توفييت رضى الله عنها سنة تسع وخمسين من الهجرة.

س2ما إعراب السين فى (استيقظ)؟ وما معنى(استيقظ)؟
*إعراب السين/ زائدة.
*معنى استيقظ/أى تيقظ بمعنى انتبه لأن السن زائدة.

س3ما معنى(ذات ليلة)؟ وما إعراب لفظ(ذات)؟
*معنى ذات ليلة/أى فى ليلة.
*إعراب لفظ ذات/1)زائدة والغرض من الزيادة التأكيد
2)من إضافة المسمى إلى الاسم.

س4لم كان النبى صلى الله عليه وسلم فى منزل أم سلمة؟
*كان رسول الله فى منزلها لأن الليلة كانت ليلتها.

س5ما إعراب لفظ(ما)فى (ماذا)؟(ما المراد بالاستفهام فى ماذا أنزل؟)
*إعراب ما/1)استفهام مضمن معنى التعجب والتعظيم.
2)يحتمل أن تكون ما نكرة موصوفة.

س6ورد فى كلمة أنزل رواية أخرى. اذكرها؟
*جاء فى رواية بلفظ(أنزل الله).
س7ما إعراب لفظ (الليلة)؟ أو علام نصب لفظ الليلة؟
*الليلة بالنصب ظرف للإنزال.

س8 ما المراد بكل من(الفتن والخزائن)؟
*المراد بالفتن/العذاب *المراد بالخزائن/الرحمة.
س9لماذا عبر عن العذاب بالفتن وعن الرحمة بالخزائن؟
*عبر عن العذاب بالفتن لأن الفتن أسباب العذاب.
*عبر عن الرحمة بالخزائن لقوله تعالى(أم عندهم خزائن رحمة ربك).

س10ما المراد بالإنزال؟وكيف حدث هذا الإنزال؟
*المراد بالإنزال/
1)إعلام الملائكة له صلى الله عليه وسلم بالأمر المقدور وكأنه صلى الله عليه وسلم رأى فى منامه أنه سيقع بعده فتن وتفتح لأمته الخزائن.
2)أو أوحى إليه ذلك قبل النوم فعبر عنه بالإنزال وهو من المعجزات.
*وهذا الإنزال قد حدث وتحقق بالفعل فقد فتحت خزائن فارس والروم كما أخبر عليه الصلاة والسلام.

س11ما معنى(أيقظوا)؟
*بفتح الهمزة أى نبهوا.
س12ما مفرد(حجر)؟وما المراد بها؟ولماذا خص النبى صواحب الحجر بالذكر؟
*مفرد حجر/حجرة.
*المراد بها/منازل أزواجه رضى الله عنهن.
*خص النبى صواحب الحجر بالذكر/لأنهن الحاضرات حينئذ.

س12ما المراد من كل من(كاسية فى الدنيا،عارية فى الآخرة)؟
*المراد من كاسية فى الدنيا/
1)كاسية أثوابا رقيقة لا تمنع إدراك البشرة.
2)أو نفيسة(يعنى غالية الثمن).
*المراد من عارية/ معاقبة
*المراد من عارية فى الآخرة/معاقبة بفضيحة التعرى أو عارية من الحسنات فى الآخرة.

س13إلام ندب النبى زوجاته فى هذا الحديث؟
*ندب النبى زوجاته إلى/الصدقة،وترك السرف،والاستيقاظ للعبادة أى لا ينبغى لهن أن يتغافلن عن العبادة ويعتمدن على كونهن أزواج النبى صلى الله عليه وسلم.
س14ما إعراب لفظ (عارية)؟
*يجوز فى عارية وجهان/الرفع والجر.
*الرفع على أنها خبر لمبتدأ محذوف تقديره/هى عارية.
*الجر على النعت لأن رب حرف جر على الراجح.

س15بم تتعلق (رب)؟
*لا تتعلق بشيئ وتكون للتكثير.
*أو متعلقة بمحذوف تقديره{رب كاسية عرفتها}.

ما يؤخذ من الحديث
1)جواز قول سبحان الله عند التعجب.
2)ندب ذكر الله تعالى بعد الاستيقاظ.
3)إيقاظ الرجل أهله بالليل للعبادة لا سيما عند آية تحدث.

أسئلة من امتحانات سابقة
س/من أم سلمة؟ولم زيد هنا لفظ(ذات)؟وما المراد من قول النبى(سبحان الله،ماذا أنزل الليلة)؟وما إعراب الليلة؟ولم عبر هنا عن العذاب بالفتن وعن الرحمة بالخزائن؟وما المراد الإنزال؟وما معنى(أيقظوا)؟وما المراد بالحجر؟ ولم خصهن؟
96/97علمى.

س/من أم سلمة؟وما معنى استيقظ؟ولم قال(ذات ليلة)ولم يقل(فى ليلة)؟وفى أى مكان كان الرسول صلى الله عليه وسلم نائما؟وما المراد بكل من الفتن والخزائن؟ ولم عبر صلى الله عليه وسلم بهذا التعبير؟وما المراد بالإنزال؟وما الذى يؤخذ من هذا الحديث؟ 92/93علمى
















بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الخامس
عن أم سلمة رضى الله عنها قالت:جاءت أم سليم رضى الله عنها إلى النبى صلى الله عليه وسلم،فقالت:يارسول الله إن الله لا يستحيى من الحق،فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت؟فقال النبى صلى الله عليه وسلم(إذا رأت الماء) فغطت أم سلمة يعنى وجهها وقالت:يارسول الله وتحتلم المرأة؟قال:(نعم،تربت يمينك فبم يشبهها ولدها).
شرح الحديث تفصيلا//
س1ماذا تعرف عن(أم سلمة،أم سليم)؟
*أم سلمة/هند أو رملة بنت أبى أمية زوج النبى صلى الله عليه وسلم.
*أم سليم بضم السين وفتح اللام بنت ملحان النجارية الأنصارية وهى والدة أنس بن مالك.

س2عرف الحياء وما المراد من(إن الله لا يستحيى من الحق)؟
*الحياء/تغير واستنكار يعترى العبد عند فعل ما يعاب عليه.
*المراد من إن الله لا يستحيى من الحق/
1)لا يمتنع من بيان الحق فكذا أنا لا أمتنع من سؤالى عما أنا محتاجة إليه(حيث أطلق الاستحياء وأراد ما ينشأ عنه من الامتناع المذكور).
2)قيل المراد/لا يأمر بالحياء فى الحق.

س3 لماذا قدمت أم سليم ذلك قبل سؤالها؟مع التوضيح.
*قدمت ذلك بسطا لعذرها فى ذكر ما يستحيى النساء من ذكره بحضرة الرجال. والسبب/أن نزول المنى منهن يدل على شدة شهوتهن للرجال.
والدليل/ما قالته السيدة عائشة كما ثبت فى مسلم(فضحت النساء).
(ماذا قالت عائشة لأم سليم بعد أن ذكرت سؤالها؟ولماذا؟)

س4ما معنى(فهل على المرأة من غسل)؟
*المعنى/فهل يجب على المرأة من غسل.

س5ما الفرق بين غسل بضم الغين وفتحها؟وما معنى حرف الجر(من)فى(من غسل)؟
الفرق بينهما/القول الأول/أن غسل بالضم أو بالفتح كلاهما مصدر عند أكثر أهل اللغة.
وقيل/بالضم الاسم والفتح المصدر.
*معنى حرف الجر(من)/زائد فى الابتداء(من/حرف جر زائد على المرأة/جار ومجرور فى محل رفع خبر مقدم غسل/مبتدأ مؤخر).

س6 ما معنى(إذا احتلمت)؟
*المعنى/إذا هى احتلمت أى رأت فى منامها أنها تجامع.

س7ما معنى قول النبى(إذا رأت الماء)؟
*يعنى يجب عليها الغسل وقت رؤيتها للماء إذا استيقظت.
س8 ما المراد بالماء؟ المرا بالماء/المنى.

س9 ما إعراب (إذا)فى قوله(إذا رأت الماء)؟وما المعنى المترتب على ذلك؟
*إعراب إذا /ظرفية ويجوز كونها شرطية.
*المعنى المترتب على ذلك/أى إذا رأت الماء لا غسل عليها.

س10لماذا جعل رؤية الماء شرطا للغسل؟
*للدلالة على أنها إذا لم تر الماء لا غسل عليها.

س11من القائل(فغطت أم سلمة)؟أو(لمن الوصف/فغطت أم سلمة؟).
*يحتمل أن يكون الوصف من كلام أم سلمة على سبيل الالتفاف والأصل فغطيت وجهى.(فى كتاب المدرسه الالتفاف والصحيح /الالتفات)
*ويحتمل أن يكون الوصف من كلام الراوى ويكون ذلك دليلا على حيائها.

س12فى رواية من حديث أنس أن تغطية الوجه وقع لغيرأم سلمة.كيف تجمع بين الرايتين؟
*وقع فى رواية أنس أن تغطية الوجه وقع لعائشة ويمكن الجمع أنهما كانتا حاضرتين

س13(قالت/يارسول الله)ما فاعل (قالت)؟وقدر المحذوف فى(وتحتلم المرأة)؟وما الإعراب؟
*فاعل/قالت:أم سلمة.
*المحذوف من وتحتلم المرأة/همزة الاستفهام وفى نسخة أوتحتلم بإثباتها.
*إعراب وتحتلم/معطوف على مقدر يقتضيه السياق أى/أترى المرأة الماء وتحتلم.

س14ما معنى جواب النبى(نعم)؟وما معنى(تربت يمينك)؟وما المراد بها؟
*معنى جواب النبى/أى نعم تحتلم وترى الماء.
*معنى تربت يمينك/أى لصقت بالتراب والمراد بها أنها كناية عن فقرها.
س/ هل كلمة(تربت يمينك)دعاء على المخاطب(ما مدلول لفظ/تربت يمينك)؟
كلمة تربت يمينك كلمة جارية على ألسنة العرب لا يريدون بها الدعاء على المخاطب بل مجرد الزجر (مدلول اللفظ/اللفظ يراد به الزجر وليس الدعاء على المخاطب).

س15ما معنى(فبم يشبهها ولدها)؟
*ورد المعنى فى حديث آخر رواه أنس فى الصحيح(فمن أين يكون الشبه؟ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فمن أيهما علا أو سبق يكون منه الشبه)
(طلبة العلمى يستطيعوا فهم هذا الأمر أكثر عند دراستهم لباب الوراثة فى علم الأحياء.
وللعلم/للرجل منى وللمرأة منى ولكل صفته حيث أنه لابد من اختلاط المنيان لكى يحدث الحمل بإذن الله فلو أن المرأة لا تمنى لأدى هذا إلى شيئ من اثنين/عدم الحبل أو أن جميع المواليد يولدون ذكورا والله أعلم).

ما يستفاد من الحديث
1)ترك الاستحياء لمن عرضت له مسألة.
2)للوراثة تأثير فى الولد خلقة وخلقا.
3)استحياء المرأة أمام زوجها وتحفظها أمر مطلوب.

أسئلة من امتحانات سابقة
س/ما المراد ب(إن الله لا يستحيى من الحق)؟ولم ذكرت ذلك قبل سؤالها؟وما إعراب(غسل)؟وما معنى(تربت يمينك)؟وبم يشبه الولد أباه وأمه؟وماذا يؤخذ من الحديث؟ 96/97علمى

س/ماذا تعرف عن أم سلمة؟وما معنى(لا يستحيى من الحق)؟وما سر تقديم هذا القول على سؤالها؟وما معنى(احتلمت،رأت الماء)؟وماذا تفيد (إذا) فى قوله(إذا رأت الماء)؟ ومن قائل(فغطت أم سلمة)؟وعلام عطف(وتحتلم المرأة)؟وما معنى(تربت يمينك)؟وبم استدل الرسول صلى الله عليه وسلم على احتلام المرأة ورؤية الماء؟ وما يستفاد من الحديث؟ 91/92علمى










بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث السادس
كتاب الحيض
عن عائشة رضى الله عنها أن امرأة سألت النبى صلى الله عليه وسلم عن غسلها من المحيض فأمرها كيف تغتسل قال:خذى فرصة من مسك فتطهرى بها، قالت : كيف أتطهر بها؟ قال: سبحان الله !تطهرى، فاجتذبتها إلى ، فقلت:تتبعى بها أثر الدم.
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما اسم المرأة السائلة؟
*المرأة السائلة كانت من الأنصار واسمها مختلف فيه/
1)فقيل اسمها/أسماء بنت شكل.
2)وقيل/أسماء بنت يزيد بن السكن الأنصارية خطيبة النساء.
*ويحتمل تعدد الواقعة.

س2ما المراد بالمحيض؟ وما معنى(كيف تغتسل)؟
*المراد بالمحيض/الحيض.
*معنى فأمرها كيف تغتسل/بأن قال لها كما ورد فى مسلم(تطهرى فأحسنى الطهور ثم صبى على رأسك فادلكيه دلكا شديدا حتى يبلغ شئون رأسك أى أصوله ثم صبى الماء عليك ثم قال خذى فرصة).

س3وردت كلمة فرصة فى أكثر من رواية بلغات مختلفة. وضح ذلك مبينا معنى كلمة فرصة؟
*الروايات أو اللغات الواردة فى فرصة ثلاث روايات أو لغات/
1)فرصه بالفاء المثلثة الحركات والصاد المفتوحة والراء الساكنة.
2)قرصة بالقاف المفتوحة والراء الساكنة والصاد المفتوحة.
3)قرضة بالقاف والضاد لكن الرواية ثابتة بالفاء والصاد والمعنى صحيح بنقل أئمة اللغة ولا مجال للرأى فى مثله .
*معانى هذه اللغات/فرصة وقرضة/كلاهما بمعنى قطعة.
أما قرصة بالقاف والصاد فمعناها/شيئ مثل الفرصة بطرف الاصبعين.

س4ما معنى(من مسك)؟وكيف رويت؟وما الرواية التى رجحها النووى.؟
*المسك بكسر الميم/دم الغزال ويكون المعنى/بأن تأخذ شيئ من مسك على قطعة قطن أو صوف أو خرقة.
*المسك بفتح الميم/الجلد والمعنى/أى خذى قطعة منه تحملى بها لمسح القبل.
*وردت كلمة مسك بروايتين/
1)مسك بكسر الميم وهى الرواية التى رجحها الإمام النووى.
2)مسك بفتح الميم وهى رواية الأكثرين واحتج لهذه الرواية بأنهم كانوا فى ضيق يمتنع معه أن يمتهنوا المسك مع غلاء ثمنه(وهذا قول القاضى عياض).

س5ما معنى(فتطهرى)؟وعلام يعود الضمير فى(بها)؟
*معنى فتطهرى /تنظفى.
*يعود الضمير فى (بها)/على الفرصة.

س6ما فاعل (قالت)؟ولماذا قال صلى الله عليه وسلم(سبحان الله)؟
*فاعل قالت/أسماء السائلة.
*قال النبى سبحان الله/متعجبا من خفاء ذلك عليها.

س8من القائل(فاجتذبتها إلى)؟وما اللغات أو الروايات فى كلمة(تتبعى)؟
*القائل/عائشة رضى الله عنها.
*تتبعى وردت بروايتين/الأولى تتبعى بفتح التاء وتشديد الباء من التتبع.
والثانية تتبعى بضم التاء الأولى وإسكان الثانية من الإتباع.

س9علام يعود الضمير فى(بها)؟ وما المراد بأثر الدم؟
*يعود الضمير فى(بها)/على الفرصة.
*المراد بأثر الدم/الد الكائن فى الفرج.

س10فى الحديث دلالة على حسن خلق النبى وعظيم حلمه وحيائه.وضح ذلك؟
*ورد فى رواية أن النبى صلى الله عليه وسلم قال (سبحان الله تطهرى)ثلاث مرات ثم استحيا فأعرض بوجهه.

المستفاد من الحديث
1)المعلم يكنى بالجواب فى الأمور المستورة.
2)المرأة تسأل عن أمر دينها.
3)تكرير الجواب لإفهام السائل.
4)للطالب الحاذق تفهيم السائل كلام الشيخ وهو يسمع.
5)فيه الدلالة على حسن خلق النبى وعظيم حلمه وحيائه.
أسئلة الامتحانات
س/ما اسم هذه المرأة؟وما المحيض؟وما معنى(فرصة)؟وما المراد من مسك؟وما الذى يفيده قول النبى(سبحان الله)؟وما الذى يستنبط من هذا الحديث؟ 96/97أدبى

بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث السابع
عن أم عطية رضى الله عنها قالت:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول)تخرج العواتق وذوات الخدور والحيض وليشهدن الخير ودعوة المؤمنين ويعتزل الحيض المصلى) قيل لها:آلحيض؟قالت :أليس يشهدن عرفة وكذا وكذا؟.
شرح الحديث تفصيلا//
س1/ماذا تعرف عن أم عطية؟وما المحل الإعابى لجملة(يقول)؟
*أم عطية/نسيبة بنت الحارث أو بنت كعب.
*المحل الإعرابى لجملة يقول/جملة حالية.

س2ما معنى(تخرج)؟وما مفرد العواتق وما معناه؟
*معنى تخرج/أى لتخرج فهو خبر متضمن للأمر لأن إخبار الشارع عن الحكم الشرعى متضمن للطلب(ما الذى يتضمنه الفعل/تخرج؟ولماذا؟)
(ملاحظة/الفعل تخرج فعل خبرى لفظا إنشائى معنى لأنه تضمن معنى الأمر والأمر من أساليب الإنشاء الطلبى).
*مفرد العواتق/عاتق
*معنى عاتق/1)من بلغت الحلم أو قاربته فاستحقت التزويج فعتقت عن قهر أبويها.
2)الكريمة على أهلها.
3)التى أعتقت من الصبا والاستعانة بها فى مهنة أهلها.

س3ورد لفظ(وذوات الخدور)فى أربع روايات بألفاظ مختلفة.وضح ذلك؟
*نعم وردت هذه الجملة كالآتى/
1)بواو العطف مع الجمع فيهما(وذوات الخدور).
2)إسقاط واو العطف وإثبات واو الجمع فيهما(ذوت الخدور)وتكون ذوات الخدور صفة للعواتق عند حذف واو العطف.
3)الافراد فى اللفظين مع إثبات واو العطف(ذات الخدر).
4)الإفراد فى اللفظ الأول والجمع فى الثانى مع ثبوت واو العطف(ذات الخدور).

س4ما معنى (الخدور)؟
*معنى الخدور/الستر فى جانب البيت أو البيت نفسه.
س5ما مفرد (الحيض)؟وعلام عطف؟
*مفرد الحيض/حائض ولفظ الحيض معطوف على العواتق.
س6علام عطف(وليشهدن الخير)؟ولماذا؟
*عطف الفعل وليشهدن على الفعل تخرج المتضمن للأمر.
*والسبب /أن إخبار الشارع عن الحكم الشرعى متضمن للطلب.

س7ما المراد بكل من(وليشهدن الخير، ودعوة المؤمنين)؟
*المراد من وليشهدن الخير/ليحضرن مجالس الخير كسماع الحديث وعيادة المريض ونحو ذلك.
*المراد من دعوة المؤمنين/كالاجتماع لصلاة الاستسقاء والعيدين.

س8ما الفائدة من وجود الحيض مادمن سيعتزلن المصلى؟وما المراد من يعتزل؟
*الفائدة من وجود الحيض/فيكن فيمن يدعو يؤمن رجاء بركة المشهد.
*المراد من يعتزل أو إعراب يعتزل/خبر بمعنى الأمر كما مر فى الفعلين السابقين (تخرج،ليشهدن).(ما الفائدة من أمر رسول الله للحيض باعتزال المصلى؟).

س9هل هذا الحديث عام لكل النساء؟ أم خاص بطوائف معينة؟
*الحديث مخصوص عند أصحابنا بغير ذوات الهيئات والمستحسنات أما هن فيمنعن.
(فى عصر رسول الله كان الحديث عام لكل طوائف النساء لأن المفسدة فى العهد النبوى كانت مأمونة أما بعد العهد النبوى لم تعد المفسدة مأمونة).

س10ما قول عائشة فى شأن ذوات الهيئات؟
*قالت رضى الله عنها/لو رأى رسول الله ما أحدث النساء لمنعهن المساجد كما منعت نساء بنى إسرائيل.

س11ما المراد بالمصلى؟ وما علة اعتزال الحيض للمصلى؟
*المراد بالمصلى/مصلى العيد ونحوه الذى يجتمع فيه الناس للصلاة.
*العلة أو الغرض من اعتزال الحيض للمصلى/تنزيها وصيانة واحترازا عن مخالطة الرجال من غير حاجة.

س12ما حكم دخول الحيض فى المصلى ولماذا؟
*حكم دخول الحيض فى المصلى/مكروه وإنما لم يحرم دخولهن لأن المصلى ليس مسجدا.

س13(قيل لها)من القائل؟وعلام يعود الضمير فى(لها)؟
*قيل/القائل:السيدة حفصة بنت سيرين أخت محمد بن سيرين.
*يعود الضمير فى لها/لأم عطية.

س14ما نوع أسلوب(آلحيض)؟وما الغرض منه؟ولماذا؟
*نوع الأسلوب/الاستفهام والغر ض منه/التعجب والسبب من التعجب/إخبار أم عطية للسيدة حفصة بشهود الحيض للمصلى. (نوع الهمزة/همزة ممدودة للاستفهام التعجبى).

س15(قالت أليس يشهدن)ما فاعل قالت؟وعلام يعود الضمير فى(أليس يشهدن)؟ورد فى(أليس يشهدن) روايتان.اذكرهما؟
*فاعل قالت/أم عطية. * يعود الضمير للحيض فى أليس يشهدن.
*الروايات فى أليس يشهدن/ أليس تشهد ويكون اسم ليس ضمير الشأن.
*الرواية الثانية/أليست تشهد بتاء التأنيث فى أليست.

س16ما المراد ب(عرفة،كذا وكذا)؟
*المراد بعرفة/يوم عرفة.
*المراد بكذا وكذا/أى نحو المزدلفة ومنى وصلاة الاستسقاء.

ما يؤخذ من الحديث
1)جواز حضور النساء صلاة العيدين ومجالس الخير.
2)شهود الحائض اجتماع المسلمين لصلاة العيدين والاستسقاء بشرط أمن الفتنة.
3)الحائض لا تهجر ذكر الله ولا مواطن الخير سوى المساجد.

أسئلة من امتحانات سابقة
س/من أم عطية؟وما معنى(العواتق،الخدور)؟وما مفرد(الحيض)؟وما المراد ب(وليشهدن الخير،دعوة المؤمنين)؟وما حكم خروج ذوات الهيئات والمستحسنات؟ وما المراد بالمصلى؟ولم يكن اعتزال الحيض؟ 96/97أدبى.

س/ما اسم أم عطية؟وما موقع جملة يقول من الإعراب؟وهل يفيد قوله(تخرج العواتق)الأمر بذلك؟ولماذا؟وما معنى العواتق؟وما معنى الخدر؟وعلام عطف كلا من قوله(والحيض،وليشهدن)؟وما المراد من المصلى؟وما حكم اعتزالهن المصلى؟ ومن القائل(آلحيض)؟وما المقصود من الاستفهام فيه؟وما الذى يستفاد من الحديث؟









بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثامن
كتاب الصلاة
عن عائشة رضى الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة رضى الله عنهما ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير،فذكرتا ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال(إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور وأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
شرح الحديث تفصيلا//
س1من أم حبيبة؟ومن أم سلمة؟
*أم حبيبة/رملة بنت أبى سفيان بن صخر.
*أم سلمة/هند بنت أبى أمية وهما من أزواج النبى صلى الله عليه وسلم وكانتا ممن هاجر إلى الحبشة.

س2ورد لفظ(ذكرتا)مرة بالتثنية للمؤنثة ومرة بالتذكير فلماذا؟
*ورد لفظ ذكرتا بالتثنية لأن أم سلمة وأم حبيبة اثنتين.
*ورد لفظ ذكرا بالتذكيرعلى إرادة الشخص(على إرادة المخاطب).

س3ما المراد بالكنيسة؟
*الكنيسة بفتح الكاف معبد النصارى.(واسم الكنيسة//مارية)

س4لماذا قال الراوى (رأينها)ولم يقل رأياها؟
*قال رأينها بنون الجمع على أن أقل الجمع اثنان أو على أنه كان معهما غيرهما من النسوة.(ورد فى رواية/رأياها وفى رواية أن اسم تلك الكنيسة/مارية)

س5ما المحل الإعرابى لجملة(فيها تصاوير)؟وما معنى(تصاوير)؟
*معنى تصاوير/تماثيل.
*المحل الإعرابى /الجملة فى موضع نصب صفة.

س6لماذا كسر الكاف فى(أولئك)؟
*لأن الخطاب لمؤنث وقد تفتح هذه الكاف.

س7علام عطف قوله(فمات)؟
*معطوف على الفعل كان.
س8ما المحل الإعرابى لجملة(بنوا على قبره مسجدا)؟
*الجملة جواب إذا الشرطية.(ما جواب /إذا فى قوله:إذا كان فيهم الرجل ؟).

س9ورد اسم الإشارة (تلك)بلفظين.فما هما؟
*تلك باللام وتيك بالياء.

س10ما مفرد شرار وأشرار؟
*مفرد شرار/شر بفتح الشين مثل مفرد بحار: بحر بفتح الباء.
*مفرد أشرار/شر بكسر الشين مثل مفرد أزناد: زند بكسر الزاى.

س11لماذا فعل سلفهم ذلك؟(يعنى لماذا اتخذ السلف هذه التماثيل؟)
*فعل سلفهم ذلك ليأنسوا برؤية تلك الصور ويتذكروا أحوالهم الصالحة فيجتهدوا كاجتهادهم،ثم خلف من بعدهم خلف جهلوا مراد سلفهم.

س12كيف جهل الخلف مراد السلف؟
*بأن وسوس لهم الشيطان أن أسلافهم كانوا يعبدون هذه الصور ويعظمونها فعبدوها ،فحذر النبى صلى الله عليه وسلم من اتخاذ مثل هذه الصور والتماثيل.

س13لماذا حذر النبى صلى الله عليه وسلم من مثل ذلك(من مثل اتخاذ الصور والتماثيل)؟
*سدا للذريعة المؤدية إلى ذلك(الخوف أن نتخذها أوثانا من دون الله)

س14اذكر أسباب لعن الله تعالى للنصارى؟
*لعن الله تعالى للنصارى أسبابه/
1)سجودهم لقبور أنبيائهم تعظيما لشأنهم.
2)جعل قبور أنبيائهم قبلة يتوجهون نحوها للصلاة.
3)اتخاذ هذه القبور أوثانا تعبد من دون الله.
من أجل هذه الأسباب لعن الله النصارى وحذر المسلمين من مثل ذلك.
س15 ما حكم من اتخذ مسجدا فى جوار صالح وقصد التبرك بالقرب منه ولم يقصد التعظيم أو التوجه نحوه؟
*لا يدخل فى الوعيد المذكور وهو كونه من شرار الخلق يوم القيامة.
المستفاد من الحديث
1)جواز حكاية ما يشاهده المسلم من العجائب.
2)تحريم تصوير الحيوان مجسما لا سيما الآدمى.
3)النهى عن اتخاذ القبور مساجد.
4)الاعتبار بالأحكام بالشرع لا بالعقل.


من أسئلة الامتحانات
س/من أم حبيبة؟ومن أم سلمة؟وما الكنيسة؟وما المراد بالتصاوير؟وما سبب وضعها فى الكنيسة؟وما موقع جملة فيها تصاوير من الإعراب؟وعلام عطف قوله فمات؟ وأين جواب إذا؟وما حكم اتخاذ المساجد بجوار قبور الأولياء والصالحين؟
اشرح الحديث شرحا موجزا؟

امتحان على ما سبق
عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وحوله عصابة من أصحابه ((بايعونى على ألا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوا فى معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا ثم ستره الله فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه. فبايعناه على ذلك))
س1من راوى الحديث؟ وما معنى (عصابة،بايعونى،بهتان،تفترونه،معروف،وفى؟) وما المراد من(ألا تشركوا بالله شيئا،بين أيديكم وأرجلكم ،ولا تعصوا،فأجره على الله)؟وما إعراب كل من(بايعونى،حوله عصابة من أصحابه،من أصاب من ذلك شيئا)؟لم اقتصر على المنهيات ولم يذكر المأمورات؟ وهل الحدود جوابر وكفار لأهلها أم زواجر للغير؟ماذا قال الجمهور فى شأن التوبة؟

عن عائشة رضى الله عنها أن امرأة سألت النبى صلى الله عليه وسلم عن غسلها من المحيض فأمرها كيف تغتسل قال:خذى فرصة من مسك فتطهرى بها، قالت : كيف أتطهر بها؟ قال: سبحان الله !تطهرى، فاجتذبتها إلى ، فقلت:تتبعى بها أثر الدم.
س2من المرأة السائلة؟ ما معنى(المحيض ، فرصة ، فتطهرى ، أثر الدم)؟وما المراد بالمسك بفتح الميم وكسرها؟ علام يعود الضمير فى(تطهرى بها ، تتبعى بها)؟
ولماذا قال النبى سبحان الله؟ ما الذى يؤخذ من الحديث؟















بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث التاسع










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة الليل
مشرفــ^ــة قسـم "التعليم الأزهرى"
مشرفــ^ــة قسـم
avatar

دولتى : غير معروف
انثى مشاركاتى : 77
نقاط : 4389
تاريخ انضمامى : 15/09/2011
عمرى : 20
موقعى & بلدى : ام الدنيا"مصر"
مزاجى : لا اله الا الله***محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: رد: حديث 3 ثانوى   السبت ديسمبر 03, 2011 5:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث العاشر
عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال(صلاة الجميع تزيد على صلاته فى بيته وصلاته فى سوقه خمسا وعشرين درجة،فإن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء وأتى المسجد لا يريد إلا الصلاة لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة حتى يدخل المسجد فإذا دخل المسجد كان فى صلاة ما كانت تحبسه وتصلى الملائكة عليه ما دام فى مجلسه الذى يصلى فيه: اللهم اغفر له اللهم ارحمه مالم يحدث فيه).
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما المراد ب(صلاة الجميع)؟وما معنى (صلاته فى بيته وصلاته فى سوقه)؟
*المراد بصلاة الجميع/صلاة الجماعة.
*معنى صلاته فى بيته/أى صلاة الشخص المنفرد.
* معنى صلاته فى سوقه/ أى صلاته بانفراد فى سوقه.
(يعود الضمير فى صلاته فى بيته/على الشخص المنفرد ويعود الضمير فى صلاته فى سوقه/على الانفراد).

س2ما إعراب (خمسا،درجة)؟وبم يوقف على سر الأعداد؟
*خمسا/مفعول به للفعل تزيد كما فى قولك زدت عليه خمسا.
*إعراب درجة/تمييز منصوب.
*لا يتوقف على سر الأعداد إلا بنور النبوة.

س3ما معنى(فأحسن الوضوء)؟وما المراد بإحسان الوضوء؟
*معنى فأحسن الوضوء/أسبغ الوضوء.
*المراد من إحسان الوضوء/إسباغ الوضوء بإتمام واجباته ومندوباته.(بم يكون إحسان الوضوء؟ بإتمام واجباته ومندوباته)
ملاحظة/فى بعض النسخ جاء الحديث بإسقاط المفعول (الوضوء) وذلك لدلالة السياق عليه وفى بعض النسخ أيضا جاء لفظ (فإن أحدكم)بالباء وليس بالفاء(بأن أحدكم)وتكون هذه الباء للمصاحبة والفاء فى الرواية الأولى للسببية.
(ما إعراب/ الوضوء؟ ولماذا حذف فى بعض النسخ؟ وما معنى الفاء فى/فإن أحدكم؟ورد/بأن أحدكم بالباء بدل الفاء فما معناها؟)

س4ما المحل الإعرابى لجملة(وأتى المسجد)؟ما المراد بالصلاة؟ولم اقتصر عليها؟
*المحل الإعرابى للجملة/ جملة حالية فى محل نصب.
*المرادة بالصلاة/حقيقتها أو مافى معناها كالاعتكاف ونحوه.
*اقتصر على الصلاة للأغلبية.

س5اضبط لفظ (خطوة)بالشكل؟ وما إعراب(درجة وخطيئة)؟
*خطوة بفتح الخاء *إعراب درجة وخطيئة/منصوبان على التمييز.

س6ورد فى رواية(وحط)بالواو وفى رواية أخرى(أو حط)فأى الحرفين يفيد الشمول؟
*رواية الواو تفيد الشمول.

س7ما المراد ب(كان فى صلاة)؟وعلام يعود الضمير فى (تحبسه)؟ وما فاعل (تحبسه)؟
*المراد ب/كان فى صلاة: كان فى ثواب صلاة.
*يعود الضمير فى تحبسه /على الصلاة والمعنى:مدة دوام ذلك.(ما معنى تحبسه؟)
*فاعل تحبسه/محذوف وحذف الفاعل للعلم به.

س8ما المراد ب(تصلى عليه الملائكة)؟
*المراد/أى تستغفر له وتطلب له الرحمة قائلين/اللهم اغفر له اللهم ارحمه.

س9ما معنى(ما لم يحدث فيه)؟
*أى مالم يأت بناقض للوضوء فيه.
س10ورد فى رواية(مالم يؤذ يحدث)ما إعراب يؤذ و يحدث؟ وما علاقة الفعل يحدث بالفعل يؤذ؟
*إعراب الفعلين/كلاهما مجزوم بلم.
*علاقة الفعل يحدث بالفعل يؤذ/أنه بدل منه.(يحدث بدل من يؤذ).
المستفاد من الحديث
1/فضل إسباغ الوضوء.
2/فضل التبكير إلى الصلاة.
3/فضل صلاة الجماعة على صلاة الفرض.
4/أن الحدث فى المسجد يحرم المحدث من استغفار الملائكة.
5/أفضلية الصلاة على غيرها من الأعمال.
أسئلة من الامتحانات السابقة
س/ما معنى صلاة الجميع؟وما المراد من صلاته فى بيته وصلاته فى سوقه؟وما إعراب كل من خمسا ودرجة؟وبم يتوقف على سر الأعداد؟وما معنى توضأ فأحسن الوضوء؟وما معنى الفاء فى(فإن أحدكم)؟ولم اقتصر على الصلاة؟وما إعراب كل من درجة وخطيئة؟وما معنى كان فى صلاة؟وإلام يرجع الضمير فى قوله تحبسه ؟ ولم حذف الفاعل هنا؟وما المراد بصلاة الملائكة؟وما معنى مالم يحدث فيه؟

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب بدء الأذان
الحديث الحادى عشر
عن رفاعة بن رافع الزرقى رضى الله عنه قال:كنا نصلى يوما وراء النبى صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعة قال:سمع الله لمن حمدة،فقال رجل:ربنا لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه،فلما انصرف قال(من المتكلم؟)قال :أنا .قال(رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول).
شرح الحديث تفصيلا//
س1ماذا تعرف عن راوى الحديث؟
*رفاعة بن رافع الزرقى.

س2ما المراد من (كنا نصلى يوما)؟
*أى كنا نصلى يوما من الأيام. وفى نسخة/كنا يوما نصلى.

س3ما الصلاة التى كانو يصلونها خلف النبى صلى الله عليه وسلم؟
*صلاة المغرب.

س4ما معنى(فلما رفع رأسه)؟
*أى لما شرع فى رفع رأسه من الركعة.

س5متى قال النبى(سمع الله لمن حمده)؟وما معناها؟
*قال النبى صلى الله عليه وسلم هذه العبارة لما أتم رفع رأسه فى الاعتدال.
*معنى سمع الله لمن حمده/أى تقبل الله منه حمده وجازاه عليه.

س6(قال رجل)من الرجل المقصود؟ ولماذا كنى عن نفسه؟
*الرجل المقصود هو رفاعة راوى الحديث(وقيل غيره)
*وكنى رفاعة عن نفسه لقصد إخفاء عمله.

س7ما إعراب لفظ(حمدا)؟وما معنى(طيبا،مباركا فيه)؟
*إعراب لفظ حمدا/منصوب بفعل مضمر دل عليه (لك الحمد).
*معنى طيبا/خالصا من الرياء والسمعة.
*معنى مباركا فيه/كثير الخير.

س8ورد هذا الحديث فى رواية أخرى.اذكرها؟وعلام تدل زيادتها؟
*الروايه الزائدة/كما يحب ربنا ويرضى.
*هذه الرواية فيها من حسن التفويض إلى الله تعالى ما هو الغاية فى القصد.

س9ماذا فعل النبى صلى الله عليه وسلم بعد انصرافه؟
*سأل عن المتكلم بتلك الكلمات.

س10سأل النبى أصحابه عن المتكلم ،فهل أجابه أحد؟
*ورد فى رواية أن النبى صلى الله عليه وسلم لما سأل أصحابه عن المتكلم مرة واثنين فلم يتكلم أحد فلما سأل فى المرة الثالثة أجابه رافع وقال(أنا المتكلم بذلك أرجو الخير). (متى أجاب رافع النبى؟وماذا قال؟)

س11لماذا أخر رفاعة إجابته؟ولماذا لم يجب النبى أحد غيره من الصحابة؟
*أخر رفاعة إجابته حتى كرر النبى سؤاله ثلاثا/لظنه أنه أخطأ فيما فعل ورجا أن يقع العفو عنه،والدليل/أنه قال كما روى عنه:فوددت أنى خرجت من مالى وأنى لم أشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الصلاة.
*لم يجب النبى أحد من الصحابة/لأن النبى لما لم يعين واحدا بعينه لم تتعين المبادر بالجواب من واحد بعينه.

س12ما البضع وبم يختص؟ وما السر فى كون عدد الملائكة بضعة وثلاثين؟
*البضع بكسر الباء وفتحها/ما بين الثلاث والتسع.
*يختص البضع بما دون العشرين وما فوقها إلى التسعين خلافا للجوهرى والحديث يرد عليه بعبارة(بضع وفى نسخة بضعه وثلاثون)فلو كان البضع يختص بما هو أقل من العشرين لما قيل بضع وثلاثون.
*السر فى كون الملائكة بضع وثلاثون/ عدد حروف الكلمات 34حرف فأنزل الله بكل حرف ملكا تعظيما لهذه الكلمات.

س13كيف توفق بين رواية (بضع وثلاثون ملكا) ورواية مسلم (اثنى عشر ملكا)؟
*الاثنى عشر ملكا بعدد الكلمات ذاتها(مع زيادة/كما يحب ربنا ويرضى).

س14ما معنى(يبتدرونها)؟
*يسارعون إلى الكلمات المذكورة.(يسارعون إلى كتابتها لعظم ثوبها)

س15ما إعراب (أيهم)؟وما إعراب أول؟ما نوع (أى)؟وبم تتعلق؟
*إعراب أيهم/ 1)بالرفع مبتدأ خبره يكتبها أول.
2)النصب مفعول به لفعل محذوف تقديره ينظرون والمعنى على هذا/أن كل واحد من الملائكة يسرع ليكتب هذه الكلمات ويصعد بها إلى حضرة الرب لعظم قدرها.
*إعراب أول/منصوب على الحال أو مبنى على الضم لنية الإضافة.
*نوع أى/استفهامية تتعلق بفعل محذوف من أفعال القلوب سواء كان هذا الفعل يتعدى لمفعول واحد أو مفعولين أو ثلاثة،وهذا الفعل المحذوف دل عليه الفعل المذكور(يبتدرونها)
وتقدير هذا الفعل/يبتدرونها ليعلموا أيهم يكتبها أول
أو يبتدرونها ينتظرون أيهم يكتبها.
(ملاحظه/الفعل المحذوف الذى من أفعال القلوب لا يشترط أن يكون متعدى لمفعولين بل التعليق عام بجميع أفعال القلوب ويكون التقدير بحسب فهم المعنى أو بحسب بصيرة ودقة فهم المستمع)

س16هل يصح أن تكون أى متعلقة بالفعل المذكور(يبتدرونها)؟ولماذا؟
*لا يصح لأنه ليس من أفعال القلوب.
لكن البعض أجاز ذلك لأن التعليق عند هم لايختص بأفعال القلوب ولكن هذا القول وهذا المذهب مرغوب عنه.

ما يؤخذ من الحديث
1/جواز رفع الصوت بالذكر مالم يشوش على من معه.
2/جواز تطويل الاعتدال بالذكر.
3/الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
أسئلة الامتحانات
س) ما الصلاة التي حدث فيها القول ؟ ومن الرجل القائل ؟ ولم كنى عن نفسه ؟ وما معنى كون الحمد طيباً ومباركاً فيه ؟ وعلام تدل زيادة : (كما يحب ربنا ويرضى) ؟ وماذا فعل الرسول بعد انصرافه من الصلاة ؟ وماذا فعل الصحابة في الرد على الرسول ؟ وكيف يؤخر الصحابي إجابة الرسول مع أنه يجب الرد على الفور؟ وكيف لا يبادر غيره ممن سمعه إلى إجابة الرسول ؟ وما حكمة جعل الملائكة بضعة وثلاثين ؟ وجعل في رواية أنهم اثنا عشر ملكاً .. كيف توفق بين الروايتين؟ وما إعراب جملة : (أيهم يكتبها أول) على روايتي ضم (أى) وفتحها ؟ وما الذي يؤخذ من الحديث ؟












بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثانى عشر
عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، رضى الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة : ( اللهم أني أعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات ، اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم ، فقال له قال : " ما أكثر ما تستعيذ من المغرم " ، فقال : إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ، ووعد فأخلف )
شرح الحديث تفصيلا//
س1/متى كان النبى عليه الصلاة والسلام يدعو هذا الدعاء؟
*كان يدعوه فى آخر الصلاة بعد التشهد قبل السلام،بدليل الحديث الذى رواه مسلم عن أبى هريرة مرفوعا(إذا تشهد أحدكم فليقل...إلى آخر الحديث).

س2 لم قيد المسيح بالدجال؟
*قيد المسيح(مفتوح الميم مخفف السين)بالدجال ليمتاز عن عيسى بن مريم.

س3ما معنى(الدجل)؟ولم سمى بالدجال؟ولم سمى بالمسيح؟
*معنى الدجل/ الكذب أوالخلط.
*سمى لعنه الله بالدجال/إما لكثرة خلطه الباطل بالحق (على اعتبار أن الدجل بمعنى الخلط) أو لأن الدجال هو الكذاب (على اعتبار الدجل بمعنى الكذب).
*سمى لعنه الله بالمسيح/
1/إما لأنه يمسح الأرض أى يقطعها فى أيام معدودة(وتكون صيغة فعيل بمعنى فاعل يعنى مسيح بمعنى ماسح)
2/أو لأن إحدى عينيه ممسوحة حيث أنه أعور العين(وتكون فعيل بعنى مفعول)
3/أو لأن الخير مسح منه فهو مسيح الضلال.

س4قال أبو داود فى المسيح قولا.فما هو؟
*قال بأن هناك فرق بين المسيح مخفف السين مفتوح الميم وبين المسيح مشدد السين مكسر الميم، فالمكسور الميم مع التشديد هو الدجال،والمفتوح الميم مع التخفيف هو سيدنا عيسى بن مريم عليهما السلام.(وقال بعضهم المسيخ بالخاء هو الدجال لكن نسب هذا الرأى إلى التصحيف يعنى الخطأ عند نقل الحديث).

س5 لم استعاذ عليه الصلاة والسلام من فتنة المسيح الدجال مع تحقيق عدم إدراكه ؟
* استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم من المسيح/ تعليماً لأمته ؛ لينشر خبره بينهم جيلاً بعد جيل بأنه كذاب مبطل ساع على وجه الأرض بالفساد و حتى لا يلتبس كفره عند خروجه على من أدركه
س6ما المراد بفتنة المحيا وفتنة الممات؟
*فتنة المحيا/ما يعرض للإنسان مدة حياته من الافتتان بالدنيا والشهوات والجهالات.
*فتنة الممات/ما يفتن به عند الموت فى أمر الخاتمة أعاذنا الله من ذلك.

س7لماذا أضيفت الفتنة إلى الممات؟
*إما لأنها قريبة من الموت(سوء الخاتمة)أو أن الفتنة قريبة من فتنة القبر.(ربما تكون الفتنة مضافة إلى المسيح لكنه احتمال بعيد)

س8 هل في تعوذه صلى الله عليه وسلم من فتنة الممات تكراراً مع تعوذه صلى الله عليه وسلم في صدر الحديث من عذاب القبر ؟
* لا تكرار بينهما .
* لأن : العذاب المتعوذ منه أولاً مرتب على فتنة الممات المتعوذ منها ثانياً ، فالأول مسبب ، والثاني: سبب ، ومعلوم أن السبب غير المسبب ، وعليه فلا تكرار.

س9ما المراد بالمأثم وما المراد بالمغرم؟
*المراد بالمأثم/ما يأثم به الانسان أو الإثم نفسه(وضعا للمصدر موضع الاسم)
*المراد بالمغرم/الدين فيما لا يجوز أو فيما يجوز ثم يعجز عن أدائه.

س10 ما الدين المستعاذ منه؟
*الدين المستعاذ منه هو الدين فيما لا يجوز أو فيما يجوز ثم يعجز عن أدائه.
*أما الدين الذى احتاجه وهو قادر على أدائه فلا استعاذه منه.

س11(قال له قائل)علام يعود الضمير فى له؟ومن القائل؟
*الضمير فى له يعود على النبى صلى الله عليه وسلم.
*القائل/السيدة عائشة كما رواه النسائى عن الزهرى ولفظ الرواية(فقلت يارسول الله)

س12ما تفسير قول النبى(إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف)؟
*معنى:إن الرجل إذا غرم حدث فكذب/بأن يحتج بشيئ فى وفاء ما عليه ولم يقم به كأن يقول/أنا غنى ولى من المال كذا وكذا فيصير كاذبا.
*معنى ووعد فأخلف/كأن يقول لصاحب الدين:أوفيك دينك فى يوم كذا ولم يوف فيصير مخلفا لوعده.
*والكذب وخلف الوعد من صفات المنافقين.(ما الذى يترتب على الكذب وخلف الوعد؟)

س13بم تعلل قول النبى صلى الله عليه وسلم لهذا الدعاء؟
أو/على أى وجه صدر من النبى هذا الدعاء؟
*على سبيل التعليم لأمته لأن النبى معصوم.
*أو أنه سلك به طريق التواضع وإظهار العبودية والتزام خوف الله تعالى والافتقار إليه.
س14 هل إجابة الدعاء تمنع من تكرار طلبه مرة أخرى؟
*لا يمنع تكرار الطلب مع تحقيق الإجابة لأن ذلك يحصل الحسنات ويرفع الدرجات.
س15 لماذا فتح الراء فى(ما أكثر)؟
*فتح الراء للتعجب حيث أن الفعل أكثر فعل تعجب.
المستفاد من الحديث
1/في الحديث إخبار من النبي صلى الله عليه وسلم ببعض الأمور السماعية كعذاب القبر التي يجب الإيمان والتصديق بها
2/وجوب التعوذ من فتنة المحيا والممات .
3/الاستدانة في المباح مع القدرة على رد الدين جائزة خلافاً للاستدانة فيما لا يجوز شرعاً أو ما لا يقدر على سداده .
4/الحرص على الغير وتوجيه النصح إليه ، كما كان النبي حريصاً على أمته .
5/ الكذب في الحديث والخلف في الوعد من أعظم صفات المنافقين .
6/ جواز مراجعة المعلم للاستفسار عن شئ ما ليزداد الأمر موضحاً وبياناً .
7/لا يمتنع تكرار الطلب مع تحقيق الإجابة لأن ذلك يحصل الحسنات ويرفع الدرجات
أسئلة من الامتحانات
س/ما موضع دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم في صلاته ؟ وما دليله ؟ وما الاستعاذة ؟ ولم قيد المسيح بالدجال ؟ وما الأقوال في سبب التسمية بالمسيح ؟ ولم استعاذ الرسول صلى الله عليه وسلم من فتنة المسيح مع تحقق عدم إدراكه ؟
وما المراد بكل من : فتنة المسيح – المحيا – الممات – المأثم – المغرم؟ في رواية النسائي بيان القائل ، فمن هو ؟ وما تفسير جواب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ وعلى أي سبيل كان دعاء الرسول صلى الله عليه وسم مع عصمته صلى الله عليه وسلم ؟ وما الذي يؤخذ من الحديث ؟

س/ما معنى يدعو فى الصلاة؟ولم قيد المسيح بالدجال؟ولم استعاذ صلى الله عليه وسلم من فتنة المسيح مع تحقق عدم إدراكه؟وما المراد بفتنة المحيا وفتنة الممات؟ وما معنى كل من المأثم والمغرم؟ومن القائلفى قوله(فقال له قائل)؟وما المقصود بقوله :حدث فكذب ووعد فأخلف؟ وعلى أى وجه صدر منه عليه السلام هذا الدعاء؟












بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثالث عشر
عن عقبة رضى الله عنه قال ( صليت وراء النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة العصر ، فسلم ، ثم قام مسرعاً يتخطى رقاب الناس إلى بعض حجر نسائه ، ففزع الناس من سرعته ، فخرج عليهم ، فرأى أنهم عجبوا من سرعته ، فقال : ذكرت شيئاً من تبر عندنا ، فكرهت أن يحبسني ، فأمرت بقسمته )
شرح الحديث تفصيلا//
س1من عقبة ؟
*عقبة بن الحارث بن سروعة(بفتح السين وكسرها)

س2ما إعراب(مسرعا)؟
*حال.

س3ما معنى(يتخطى)؟
*يتخطى بغير همز/يتجاوز.

س4 ما الصلاة المقصودة في الحديث ؟ وأين كانت ؟
* المقصود : صلاة العصر .
* وكانت : في المسجد النبوي الشريف

س5علام تدل عبارة(يتخطى رقاب الناس)؟
أو/فى الحديث أمور يفعلها الإمام للضرورة.فما هى؟
*1/للإمام أن ينصرف متى شاء.
2/التخطى لما لا غنى عنه مباح.
3/من وجب عليه فرض فالأفضل مبادرته إليه.

س6ما معنى(فزع الناس)؟وما سبب فزعهم؟
*معنى فزع الناس/أى خافوا من سرعته.
*سبب فزعهم/كانت هذه عادتهم إذا رأوا منه عليه الصلاة والسلام غير ما يعهدونه خشية أن ينزل بهم شيء يسوءهم.

س7(فخرج عليهم)من الذى خرج؟ومن أين خرج؟
*الذى خرج هو النبى صلى الله عليه وسلم.
*وخرج النبى صلى الله إليهم من الحجرة.
(رواية حديث الباب فخرج عليهم وفى رواية أخرى فخرج إليهم)
س8ما الروايات فى(عجبوا،ذكرت)وما معنى ذكرت؟
*عجبوا/وردت غير مقرونة بقد (وهذا يفيد الاحتمال أى ظهرت علامات وبوادر التعجب على الصحابة من غير تحقق أعجبوا فعلا أم لا) ، ووردت مقرونة بقد(قد عجبوا) وحرف قد يفيد التحقيق يعنى أن الصحابة بالفعل تعجبوا من سرعة النبى .
*ذكرت/وردت بفتح الذال والكاف من الذكر أى تذكرت وأنا فى الصلاة
ووردت بضم الذال وكسر الكاف المشددة أى ذكرنى الله وأنا فى الصلاة

س9ما معنى (تبر)؟وما معنى(يحبسنى)؟
*معنى تبر/ذهب أو فضة غير مصوغ أو من ذهب فقط.
*وفى رواية/تبر من الصدقة.
*معنى يحبسنى/1)يشغلنى التفكير فيه عن كمال التوجه والإقبال على الله.
2)يحبسنى فى الموقف يوم القيامة.

س10هل باشر النبى صلى الله عليه وسلم القسمة بنفسه؟
*وردت جملة (فأمرت بقسمته)بروايات ثلاث/
فأمرت بقسمته فأمرت بقسمه فقسمته
الرواية الأولى والثانية أفادتا أن النبى صلى الله عليه وسلم لم يباشر القسمة بنفسه.
أما الرواية الثالثة أفادت أن النبى صلى الله عليه عليه وسلم باشر القسمة بنفسه.

س11ما الذى استنبطه ابن بطال من الحديث؟
*أن تأخير الصدقة يحبس صاحبها فى الموقف يوم القيامة.
المستفاد من الحديث
1/عروض التذكر فى الصلاة فى أجنبى عنها من وجوه الخير وإنشاء العزم فيها على الأمور المحمودة لا يفسدها ولا يقدح فى كمالها.
2/تأخير الصدقة يحبس صاحبها فى الموقف يوم القيامة.
3/للإمام أن ينصرف متى يشاء والتخطى لما لا غنه مباح ومن وجب عليه فرض فالأفضل مبادرته إليه.
أسئلة من الامتحانات









بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب صلاة الخوف
الحديث الرابع عشر
عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنه قال( قال النبي صلى الله عليه وسلم لنا لما رجع من الأحزاب ، لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة فأدرك بعضهم العصر في الطريق فقال بعضهم : لا نصلي حتي نأتيها ، و قال بعضهم : بل نصلي لم يرد منا ذلك ، فذكروا ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فلم يعنف أحدا منهم )
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما المراد بالأحزاب؟وما معنى(لما رجع من الأحزاب)؟
*المراد بالأحزاب/غزوة الخندق وكانت سنة أربع من الهجرة.
*معنى لما رجع من الأحزاب/رجع رسول الله إلى المدينة ووضع المسلمون السلاح.

س2ماذا قال جبريل للنبى صلى الله عليه وسلم؟
*قال له/ما وضعت الملائكة السلاح بعد وإن الله يأمرك أن تسير إلى بنى قريظة فإنى عائد إليهم.(ما مناسبة هذا الحديث؟وما الذى قاله جبريل للنبى صلى الله عليه وسلم)

س3ما نوع النون فى(يصلين)؟وما المراد من (أحد)؟وما المراد ببنى قريظة؟
*نوع النون/نون التوكيد الثقيلة.
*المراد من أحد/أى أحد منكم أيها الصحابة.
*المراد من بنى قريظة/فرقة من اليهود.

س4ما إعراب(بعضهم العصر)؟وعلام يعود الضمير فى (بعضهم)؟
*إعراب بعضهم العصر/بعضهم:مفعول به مقدم
العصر/فاعل مؤخر.
*يعود الضمير فى بعضهم/راجع لكلمة أحد.

س5لمن الخطاب فى(لا يصلين أحد)؟أين كان الصحابة وقت أذان صلاة العصر؟وما موقف الصحابة عند الأذان؟
*الخطاب للصحابة.
*وقت أن أذن لصلاة العصر كان الصحابة فى الطريق ولم يصلوا لبنى قريظة.
*موقف الصحابة وقت الأذان/ وقع الخلاف بينهم وانقسموا لفريقين:
1/الفريق الأول:أرادوا أن يمتثلوا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا(لا نصلى حتى نأتيها)وهؤلاء أخذوا الأمر على ظاهره.
2/الفريق الثانى:أرادوا أن يمتثلوا لأمر الله(إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)وأرادوا أن يصلوا الصلاة فى وقتها وفهموا أمر رسول الله على أنه كناية عن العجلة وقالوا(بل نصلى لم يرد منا ذلك)

س6لماذا قال الفريق الأول(لا نصلى حتى نأتيها)؟
*عملا بظاهر الأمر الخاص بالإسراع وخصوا عموم الأمر بالصلاة أول وقتها بما إذا لم يكن عذر بدليل أمرهم بذلك.(الأمر بأداء الصلاة فى وقتها عام ما لم يرد مخصص يخصصه وأمر رسول الله مخصص لهذا العام)

س7لماذا قال الفريق الثانى(بل نصلى)؟(ما وجهة نظر الفريقين الأول والثانى)
*نظرا إلى المعنى لا إلى ظاهر اللفظ.

س8علام يعود اسم الإشارة فى(لم يرد منا ذلك)؟
*يعود على المفهوم من السياق وهو تأخير صلاة العصر حتى يأتوا بنى قريظة.

س9ما معنى(لم يرد منا ذلك)؟
*معناه أن المراد من قوله لا يصلين أحد لازمه وهوالاستعجال فى الذهاب لبنى قريظة لا حقيقة ترك الصلاة،وكأنه قال/صلوا فى بنى قريظة إلا أن يدرككم وقتها قبل أن تصلوا إليها.(ما المراد من الأمر/لا يصلين أحد؟المراد من الأمر لازمه وهو الاستعجال فى الذهاب لبنى قريظة).

س10ما موقف النبى صلى الله عليه وسلم من فعل الصحابة؟وعلام يعود الضمير فى(منهم)؟
*موقف النبى/أنه صلى الله عليه وسلم أنه لم يعنف أحدا منهم
*الضمير يعود على الفريقين سواء التاركين لأول الوقت أو الذين فهموا أنه كناية عن العجلة.(ما معنى /لم يعنف أحدا منهم؟)

س10بم علق الإمام النووى على عدم تعنيف النبى صلى الله عليه وسلم للصحابة؟
*قال/لا احتجاج به(بالحديث)على إصابة كل مجتهد لأنه (صلى الله عليه وسلم)لم يصرح بإصابتهما بل ترك التعنيف ولا خلاف أن المجتهد لا يعنف ولو أخطأ إذا بذل وسعه.( هل الحديث دليل علي إصابة كل مجتهد ؟ و هل يعنف المجتهد إذا أخطأ؟)

س11 ما سبب اختلاف الصحابة؟
*سبب اختلاف الفريقين : هو تعارض الأدلة عندهم ، فالفريق الأول / قال الصلاة مأمور بها في الوقت عملا بقوله تعالي ( و أقيموا الصلاة ) و الأخرون : أخروها عملاً بالأمر بالمبادرة لبني قريظة .

س12 كيف توفق بين ما جاء في الحديث : العصر ، و ما جاء في مسلم: الظهر ؟
* بأن ذلك كان بعد دخول وقت الظهر ، فقيل لمن صلي الظهر بالمدينة : لا تصل العصر إلافي بني قريظة ، و لمن لم يصل الظهر : لا تصل الظهر إلا فيهم .

المستفاد من الحديث
1) وجوب طاعة النبى صلى الله عليه وسلم و الحرص علي ذلك كما كان الصحابة من قبل .
2) المجتهد لا يعنف و لو أخطأ إذا بذل وسعه .
3) وجوب بذل كل غالي و نفيس و التضحية بكل ما نملك من اجل إعلاء كلمة الله عز وجل.
4) وجوب المحافظة على الصلوات المكتوبة و تأديتها في مواعيدها .
5) للمجتهد المصيب أجران ، و المجتهد المخطيء أجر واحد .
6) النبى صلى الله عليه وسلم مؤيد في كل ما يقوله و ما يتلفظ به الوحي . قال تعالي : ( و ما ينطق عن الهوي إن هو إلا وحي يوحي )
7) النبى صلى الله عليه وسلم يشجع روح الاجتهاد في أنفس الصحابة دونما تعنيف .
من أسئلة الامتحانات
في أي سنه كانت غزوة الأحزاب ؟ و ما الذي قاله جبريل علية السلام للنبى صلى الله عليه وسلم لما رجع من الأحزاب ؟ و لماذا قال بعضهم : لا نصلي حتى نأتيها و قال بعضهم : بل نصلي ؟ و ما مرجع الضمير في : بعضهم ؟ وما المراد من قولهم : لم يرد منا ذلك ؟ و لم ترك النبي تعنيفهم ؟ اذكر ما يؤخذ من الحديث

س/ما المراد بقوله لما رجع من الأحزاب؟ومن الذى أشار على النبى صلى الله عليه وسلم بذلك؟ومن هم بنو قريظة؟وما إعراب بعضهم العصر؟وما مرجع الضمير فى بعضهم؟وما وجهة كل من الفريقين فى تصرفه؟وما سبب اختلافهم فى وجهات النظر؟ولماذا ترك النبى صلى الله عليه وسلم تعنيفهم؟ وكيف توفق بين هذا الحديث وحديث مسلم أنها الظهر؟

ولماذا ترك النبى صلى الله عليه وسلم تعنيفهم؟لأن المجتهد لا يعنف ولو أخطأ إذا بذل وسعه.








بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب صلاة الخوف
الحديث الخامس عشر
عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال (دخل النبى صلى الله عليه وسلم فإذا حبل ممدود بين الساريتين فقال : ما هذا الحبل ؟ قالوا هذا الحبل لزينب فإذا فترت تعلقت به فقال النبى صلى الله عليه وسلم : لا ،حلوه ،ليصل أحدكم نشاطه ، فإذا فتر فليقعد)
شرح الحديث تفصيلا//
س1 أين دخل النبى صلى الله عليه وسلم؟وماذاوجد؟
*دخل المسجد النبوى. *ووجد حبلا ممدودا بين الساريتين

س2 و ما المراد بالساريتين؟
* الاسطوانتين المعهودتين عندهم.مفردها سارية

س3 من الذى رد علي الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله : قالوا : زينب ؟
* الذى رد/الحاضرين من الصحابة.

س4 ومن زينب؟ السيدة زينب بنت جحش أم المؤمنين رضى الله عنها.

س5 و ما معني فترت ؟
* كسلت عن القيام.

س6 بم تفسر قوله صلى الله عليه وسلم : لا ؟
* أي : لا يكون هذا الحبل ، أو لا يمد ، أولا تفعلوه.

س7 ما معني ليصل أحدكم نشاطه ؟
*1/أي ليصل لأحدكم وقت نشاطه .
2/أو ليصل الصلاة التي نشط لها .
3/أو ليصل الرجل عن كمال إرادة و الذوق فإنه في مناجاة ربه فلا يجوز له المناجاة عند الملال.

س8ورد فى رواية(بنشاطه)فما معنى أو إعراب هذه الباء؟
*الباء فى بنشاطه/زائدة أو للملابسة أى متلبسا به.
س9ما معني : فإذا فتر فليقعد ؟
* أي : فإذا فتر في أثناء القيام فليقعد ، و يتم صلاته قاعدا.

س10هل يكون القعود في النافلة لمن تعب قبل التمام أو بعده ؟ وضح ذلك .
*إذا فتر أثناء القيام في النوافل بعد الدخول فيها :
الجمهور : عليه أن يقطع النافله ...
المالكية : منعوا من قطع النافلة بعد التلبس فيها . (ما قول المالكية فى قطع النافلة؟)
*****إذا فتر بعد سلامه من نوافله ، وله بقية :
فليقعد لإيقاع ما بقي منها قاعدا.
أو يقعد و يترك بقية النوافل جملة إلي أن يحدث له نشاطه .
المستفاد من الحديث
1/الحث علي الاقتصاد في العبادة و النهي عن التشدد و التزام المشقة .
2/الأمر باإقبال علي العبادة بنشاط و قوة .
3/الإسلام دين يسر و السماحة قواعده قائمة علي رفع الجرح و المشقة عن المكلفين.
أسئلة من الامتحانات
س/أين دخل النبى صلى الله عليه وسلم ؟ و ما معني : الساريتين ؟ و من الذين قالوا : هذا حبل لزينب ؟ و من زينب ؟ و ما معني : فترت ؟ و بم تفسر قوله صلى الله عليه وسلم : لا ؟ و ما معني : ليصل أحدكم نشاطه ؟و ما المقصود بقوله صلى الله عليه وسلم : فإذا فتر فليقعد ؟ و ما الذي يؤخذ من الحديث .

















بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث السادس عشر
عن جابر بن عبد الله رضى الله عليه قال (( كان رسول صلى الله عليه وسلم : يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها ، كما يعلمنا السورة من القرآن ، يقول : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك و أستقدرك بقدرتك و أسألك من فضلك العظيم فأنت تقدر و لا أقدر و تعلم و لا أعلم و أنت علام الغيوب اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني و معاشي وعاقبة أمري ، أو قال عاجل أمري و آجله فاقدره لي و يسره لي ، ثم بارك لي فيه ، و إن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني و معاشي وعاقبة أمري ، أو قال عاجل أمري و آجله ، فاصرفه عني واصرفني عنه ، و أقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به , قال : و يسمي حاجته )
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما المراد بـ : يعلمنا الاستخارة ؟ وما الاستخارة ؟ وما المراد بالأمور ؟
*المراد من يعلمنا الاستخارة/يعنى يعلمنا صلاتها ودعاءها.
*معنى الاستخارة/طلب خير الأمرين.
*المراد بالأمور/ورد فى رواية زيادة(كلها جليلها وحقيرها كثيرها وقليلها ليسأل أحدكم حتى شسع نعله).

س2وما المراد من : كما يعلمنا السورة من القرآن ؟أو لم كان النبى يعلمهم الاستخارة كما يعلمهم السورة من القرآن؟
*المراد/اهتماما بشأن ذلك.

س3ما معنى : إذا هم أحدكم بالأمر ؟
*أى قصد أمرا مما لا يعرف وجه الصواب فيه.
(هل كل الأمور يكون فيها الاستخارة؟ الاستخارة تكون فى الأمر الذى لا يعلم وجه الصواب فيه أما ما هو معروف خيره كالعبادات وصنائع المعروف فلا استخارة فيه)
ملاحظة/قد تكون الاستخارة فى وقت العبادة مثل الحج فى هذه السنة لاحتمال عدو أو فتنة أو نحوها.(ما حكم الاستخارة فى العبادات؟وما الذى يستثنى من ذلك؟)

س4وما المراد من قوله : فليركع ؟ وما حكم صلاة الاستخارة وما وقتها؟
*المراد من(فليركع)/أى فليصل تسمية للكل باسم الجزء
*صلاة الاستخارة مندوبة فى غير أوقات الكراهة.

س5كم عدد ركعات صلاة الاستخارة؟وهل تجزئ ركعة واحدة؟
*عدد ركعاتها/ركعتين أو أربعة بتسليمة ولا تجزئ ركعة واحدة.
س6ما المستفاد من جملة(من غير الفريضة)بتعريف الفريضة وتنكيرها؟
*المستفاد أنه لا تحصل سنتها بوقوع دعائها بعد فرض سواء بتعريف لفظ الفريضة وتنكيرها.

س/وبم يتعلق الأمر في ليقل؟ وضح؟
*اللام: لام الأمر المتعلق بالشرط ، وهو : إذا همَّ أحدكم بالأمر .

س7ما معنى(أستخيرك،أستقدرك)؟وما إعراب ومعنى الباء فى بعلمك وبقدرتك؟
*معنى أستخيرك بعلمك/أطلب منك بيان ما هو خير لى.
*معنى أستقدرك بقدرتك/أى أطلب منك أن تجعل لى قدرة على حصوله.
*إعراب الباء فى بعلمك وبقدرتك/جارة
*معنى الباء/
1/التعليل والمعنى:أى بسبب أنك عالم بما هو خير وقادر على حصوله.
2/الاستعانة والمعنى:أى مستعينا بعلمك وقدرتك.
3/الاستعطاف والمعنى:أى بحق قدرتك وعلمك الشاملين كما فى قوله(رب بما أنعمت على).

س8ما معنى(وأسألك من فضلك العظيم)؟
*المعنى المستفاد/إذ كل عطائك فضل ليس لأحد عليك حق فى نعمته.

س9ما معنى الغيوب وما المراد بعلام الغيوب؟وماذا فى قوله(علام الغيوب)؟
*معنى الغيوب/ما غاب عنا
*المراد من علام الغيوب/أى استأثرت بذلك لا يعلمه غيرك إلا ممن ارتضيته.
*عبارة علام الغيوب فيها إذعان بالافتقار إلى الله فى كل الأمور والتزام لذلة العبودية.

س10متى يسمى المستخير حاجته؟وما معنى معاشى؟وماذا تفيد (أو)؟
*يسمى المستخير حاجته عند قوله(اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر).
*معنى معاشى/حياتى.
*تفيد (أو) /الشك وهذا الشك وقع من الراوى.

س11 استشكل قوم : أن دعاء الاستخارة من الدعاء المحرم ..
*- فعلام بني هؤلاء استشكالهم ؟
*- وكيف تجيب على هؤلاء ؟
*- ذلك الإشكال قائم على أن الدعاء [بوضعه اللغوي] يتناول المستقبل دون الماضي؛ لأنه طلب ، وطلب الماضي محال ، فيكون مقتضى ذلك ، أن الإنسان يدعوا الله في الاستخارة طالباً منه إجابة الدعاء ، ولا تكون إجابة الله إلا في المستقبل ...
*- وهذا يعنى استئناف المشيئة بالنسبة لله عزوجل ، مع أنه معلوم أن تقدير الله جميعه وقع في الأزل، والله سبحانه وتعالى يستحيل عليه استئناف التقدير...
*- وإذا استوى ذلك الكلام فقد استوى مذهب من يرى " أن لا قضاء وأن الأمر أنف" أي لا يقدر الله الشئ ولا يعلمه إلا وقت بروزه ، ولكنه فسق بالإجماع ..
** الإجابة على الإشكال :
*- المراد بالتقدير في قوله : " فاقدره لي " : التيسير مجازاً ؛ أي تيسير ما قدره الله تعالى لعبده..
*- والداعي بدعاء الاستخارة : ينوي ذلك المعني المجازى عند قوله " فاقدره لي " ، والأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى ....
*- وإنما المحرم : الإطلاق ؛ أي عدم نية المعني المجازي ... والله أعلم.

س12ما معنى(ثم بارك لى فيه)؟
*أى أنزل فيه البركة وهى الخير الإلهى.

س13ما معنى(واصرفنى عنه)؟ لم عقب بقوله : " واصرفنى عنه " بعد قوله " فاصرفه عني " ولم عقب بقوله : " ثم أرضني به " بعد قوله : " واقدر لي الخير" ؟
*معنى واصرفنى عنه/فلا تعلق قلبى بطلبه.
* عقب بقوله : " واصرفنى عنه " بعد قوله " فاصرفه عني "/
لأنه قد يصرف الله تعالى عن المستخير ذلك الأمر ولا يصرف قلبه عنه بل يبقى متطلعا متشوقا إلى حصوله فلا يطيب له خاطر فإذا صرفه الله عنه كان أكمل.
*وعقب بقوله : " ثم أرضني به " بعد قوله : " واقدر لي الخير" /
لأنه إذا قدر له الخير ولم يرض به كان منكد العيش آثما بعدم رضاه بما قدره الله له مع كونه خيرا له.
س14ما نوع همزة(أرضنى)؟ما معناه؟
*نوع همزة أرضنى/همزة قطع .
*معنى أرضنى به/اجعلنى راضيا به.

س15ما المعنى المقصود من(يسمى حاجته)؟
*معنى يسمى حاجته/أى أثناء دعائه عند ذكرها بالكناية عنها بقوله(أن هذا الأمر)
المستفاد من الحديث
1- عطاء الله فضل كله ، وليس لأحد حق على الله في نعمته .
2- هناك علوم غيبية مهما تقدم الإنسان في علومه لن يصل إلى شئ منها إذا أن مفاتحها لا يعلمها إلا هو .
3- وجوب الإذعان بالافتقار إلى الله في كل الأمور والتزام ذلة العبودية .
4- تقدير الله للأشياء واقع في الأزل واستئناف التقدير لتلك الأمور في المستقبل أمر مستحيل ، وعليه فمن قال : بأنه لا قضاء والأمر أنف فاسق بالإجماع .
5- وجوب التضرع واللجوء إلى الله بالدعاء في كل وقت وبخاصة ما ورد في القرآن وما أثر عن الرسول صلى الله عليه وسلم من أدعية .

المناقشة
س1ماذا تعرف عن راوي الحديث؟ وما معنى الاستخارة ؟ وما معنى "كان يعلمنا الاستخارة"؟ وما معنى "اللهم إني استخيرك بعلمك واستقدرك بقدرك؟ وما نوع الباء في بعلمك وبقدرتك؟ وهل يختلف المعنى على كل ؟ وما معنى علام الغيوب؟ ؟ وما معنى"ثم بارك لي فيه"؟ ولما عقب بقوله " واصرفني عنه بعد قوله" فاصرفه عنى"؟

س2اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس:
1- اجمع أهل العلم على أن من قال لا قضاء والأمر أنف : ( مؤمن عاصي – مبتدع – فاسق) .
2- ركعة واحدة في صلاة الاستخارة : ( تجزئ – لا تجزئ ) .
3- إذا صلى من أراد الاستخارة أربع ركعات يصليها : ( ركعة ركعة – ركعتين ركعتين – الأربعة بسلام)
4- الاستخارة تكون في الأمور التي : ( الواجبة – المندوبة – المكروهة – المباحة ) .
5- صلاة الاستخارة وقت شروق الشمس وغروبها : ( مكروهة – جائزة – مندوبة )
6- الاستخارة تصلى : ( لجليل الأمور فقط – لجليلها وحقيرها – لحقيرها فقط )
(اللهم بارك فى الأستاذ أحمد بهدر واجزه عنا خير الجزاء)


















بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الجنائز
الحديث السابع عشر
عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا وضعت الجنازة واحتملها الرجال على أعناقهم ، فإن كانت صالحة قالت : قدموني ، وإن كانت غير صالحة قالت : يا ويلها ! أين تذهبون بها ؟ يسمع صوتها كل شئ إلا الإنسان ولو سمعه لصعق )) .
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما اسم أبي سعيد ؟
*- اسمه : سعد بن مالك الأنصاري.

س2 ما المراد من وضعت الجنازة ؟
*أي : الميت على النعش.

س3 وإلام يشير قوله : واحتملها الرجال على أعناقهم ؟
* فيه إشارة إلى : أن الحمل يكون من الرجال دون النساء

س4قد يقول قائل : كيف تستدل بحديث الباب على منع حمل النساء مع أنه إخبار فكيف يكون حجة ؟
*- يجاب على هؤلاء بأن : كلام الشارع يحمل على التشريع مهما أمكن ، لا مجرد الإخبار عن الواقع .

س5فإن قلت : ما حكم حمل النساء للجنازة ؟ وما دليل ذلك؟
حمل النساء للجنائز : ممتنع ، فهو خاص بالرجال دون النساء ...
*- الدليل :
1- الحديث الذي معنا يدل دلالة واضحة على أن الحمل خاص بالرجال إذ يقول: واحتملها الرجال" .
2- ما ورد في حديث أنس عن أبي يعلى قال : " خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فرأي نسوة فقال : أتحملنه ؟ قلن : لا ، قال : أتدفنه ؟ قلن : لا ، قال : " فارجعن مأزورات غير مأجورات "
*- وكذلك يمتنع حملهن :
1-لأنهن : لو حملن الجنازة لابد وأن يختلطن بالرجال ، واختلاطهن بالرجال من غير حاجة ممتنع شرعاً .
2- لأنهن : ضعيفات ، وحمل الميت يحتاج إلى قوة .
3- لأن : حمل الجنازة يكون فيه مدافعة ، ولا يسلم من انكشاف شئ منهن ، وبالتالي تظهر العورات منهن ، وذلك ممتنع شرعاً .

س6ومتى يتعين عليهن الحمل ؟
* يتعين عليهن الحمل : إن لم يوجد غيرهن.

س7ما معنى(فإن كانت صالحة)؟أو علام يعود الضمير فى(فإن كانت صالحة)؟
*أى الجنازة.

س8 وهل يكون القول قولاً حقيقياً ؟ ولم تقول الجنازة الصالحة قدمونى؟
*نعم يكون قولا حقيقيا بحروف وأصوات خلقها الله تعالى(خلافا لابن بطال).
*تقول ذلك لشوقها للعمل الصالح الذى عملته.وفى رواية (قدمونى) مرة ثانية

س9 وما معنى : يا ويلها؟
* أي : يا حزنى احضر فهذا أوانك.

س10 كان القياس أن يقول (يا ويلي)،فلم قال ياويلها؟
*كان القياس أن تقول : يا ويلي ، ولعل السبب في ذلك :
1-أنها لما أبصرت نفسها غير صالحة نفرت عنها ، وجعلتها كأنها غيره.
2- أو كره أن يضيف الويل إلى نفسه .
*- ومثل هذا الأسلوب يسمى في البلاغة : التجريد .

س11 لم قالت : أين تذهبون بها ؟
قالته : لأنها تعلم أنها لم تقدم خيراً ، وأنها تقدم على ما يسوؤها فتكره القدوم عليه .

س12 ما حال صوتها حيت تقول : أين تذهبون بها ؟
*يكون منكرا لذلك الويل.

س13 ما معنى لصعق ؟
*أي : مات.وفى نسخة(صعق)بحذف اللام

س من المتكلم على رأي الجمهور ، وأبن بطال ؟
*- مذهب الجمهور : أن المتكلم هو روح الميت وليس جسده ، لأن الجسد لا يتكلم بعد خروج الروح منه إلا أن يردها الله عليه .
*- رد الجمهور على رأي ابن بطال : لقد بنى ابن بطال رأيه هذا على أن شرط الكلام وجود الحياة؛ وليس الأمر كذلك ، إذ أنه من الإمكان أن يخلق الله كلاماً نفسياً قائماً بروح الميت ، وإنما تسمع الأصوات من الجسد ، وهو المراد في الحديث . والله أعلم .

المستفاد من الحديث
1- حمل الجنازة خاص بالرجال للأدلة على ذلك .
2- يتعين على المرأة حمل الجنازة إن لم يوجد رجال يحملونها .
3- القبر إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار وهو أول منازل الآخرة
4- قدرة الله العظيم المتجلية في كلام الميت أياً كان نوع كلامه .
5- مشروعية الجنازة ، وثواب الحامل فيها .
6- كل الدواب تسمع صوت إنكار الميت لما يراه من العذاب إلا ابن آدم لو سمعه لمات .
7- النبي صلى الله عليه وسلم مؤيد بوحى من عند الله يخبره ببعض الأمور الغيبية التي تخفي علينا .
من أسئلة الامتحانات
س) ما اسم راوي الحديث ؟ و ما معني : وضعت ؟ و إلام يشير قوله : و احتملها الرجال ؟ و بم ترد على من قال : هو إخبار فكيف يحتج به علي منع النساء ؟و متي يتعين عليهن حمل الجنازة ؟ و ما المراد بالقول في : قالت قدموني ؟ و إلام تقدم ؟ و ما معني : قالت : يا ويلها ؟ كان القياس أن يقول يا ويلي . فلم عدل عنه ؟ و لم قالت : أين تذهبون بها ؟ و ما معني : يسمع صوتها ؟ و ما المراد بالصعق هنا ؟و ما الذي يؤخذ من الحديث ؟












بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الزكاة
الحديث الثامن عشر
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من آتاه الله مالاً فلم يؤد زكاته مثل له يوم القيامة شجاعاً أقرع له زبيبتان يطوقه يوم القيامة ثم يأخذ بلهزميتة ، يعنى شدقية ، ثم يقول : أنا مالك أنا كنزك ثم تلا ، قوله تعالى : " وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ" )
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما معنى آتاه ؟
* بهمزة المد أى : أعطاه.

س2وما معنى : مثل له ؟
* أي : صور له ماله الذي لم يؤد زكاته .

س3يختلف إعراب شجاعاً باختلاف تعدى مثل ، وضح؟
* فعل ماضي مبني للمجهول، وهو متعد لمفعول واحد وهو الضمير النائب عن الفاعل ، " مثل هو " وعليه تعرب : شجاعاً حال ...
أما إذا كان متعدي لمفعولين ، تعرب شجاعاً : مفعول ثاني لمثل

س4ما معنى : شجاعاً ؟
**- بضم الشين هو : الحية الذكر .
*- أو الذي يقوم على ذنبه (مؤخرته) ، ويواثب (يهاجم) الراجل (السائر على رجله) والفرس وربما بلغ الفارس.

س5 لم كان أقرع وعلام يعود الضمير في : له؟
* أي لا شعر على رأسه لكثرة سمه وطول عمره .
*- الضمير في : له عائد على الشجاع الأقرع

س6 ما معنى زبيبتان ؟
*- زبيبتان لها أكثر من معنى كالتالي :
1-زبدتان في شدقيه ، يقال :تكلم فلان حتى زبدت شدقاه ؛ أي : خرج الزبد عليهما
2- أو هما نابان يخرجان من فيه ، ورد بعدم وجود كذلك .
3- أو هما النكتتان السوداوان فوق عينيه ، وهو أفحش ما يكون من الحيات وأخبثه .
س7 علام يعود الضمير البارز والمستتر في (يطوقه)؟
*- الضمير المستتر : للشجاع .
*- والبارز (الهاء) : عائد على : من ... في قوله : من آتاه الله مالاً ...

س8 ما معنى ثم يأخذ بلهزمتيه؟ وما مفردها ؟ وما مفرد شدقيه ؟ وما جمعها ؟ وما معناها ؟
*أى ثم يأخذ الشجاع بشدقيه ، ومفرد بلهزمتيه/لهزمة.
*مفرد شدقيه/شدق ،وجمع شدق بكسرالشين أشداق مثل حمل وأحمال وجمع شدق بفتح الشين شدوق مثل فلس وفلوس.
*معنى شدق /جانب الفم (وجملة/يعنى شدقيه مفسرة لكلمة/ بلهزمتيه)

س9 من القائل في قوله : ثم يقول ؟ ولمن يقول؟
**- القائل : الشجاع
*- المقول له : من كنز ماله ولم يؤد زكاته .

س10ما الغرض من الخطاب في قوله : ثم يقول : أنا مالك أنا كنزك ؟
* جملة من الشجاع الأقرع ، غرضها التهكم ليزداد مانع الزكاة تحسراً

س11(ثم تلا)ما فاعل (تلا)؟
*رسول الله صلى الله عليه وسلم.

س12" يحسبن " بالياء والتاء فمن المسند إليه على كل؟ وأين مفعولى حسب على الوجهين ؟
الجملة المسند إليه المفعول الأول المفعول الثاني
يحسبن [ بالياء ]
للغائب الذين محذوف دل عليه يبخلون..
والتقدير : لا يحسبن الباخلون [يخلهم] خيراً لهم .
بخل : مفعول أول . خيراً
تحسبن
[ بالتاء ]
للمخاطب النبي صلى الله عليه وسلم مضاف محذوف دل عليه يبخلون ..
والتقدير : لا تحسبن يا محمد [بخل] الذين يبخلون هو خيراً لهم
س13علام يدل تلاوة الرسول للآية ؟
*- تلاوة الرسول للآية : تدل على أنها نزلت في مانعي الزكاة ، وعليه أكثر المفسرين .


المستفاد من الحديث
1- وجوب الحرص على إخراج زكاة الأموال أو لا بأول .
2- من منع زكاة ماله أعد الله له عذاباً شديداً في الآخرة .
3- الوعيد الشديد يدل على مكانة الزكاة وفرضيتها .
4- ليس العذاب مقصوراً على النيران وجهنم فحسب بل هناك أنواع أخرى.




















بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الصوم
الحديث التاسع عشر
عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الصيام جنة فلا يرفث ولا يجهل ، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل ، إني صائم مرتين ، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلى ، الصيام لي وأنا أجزى به والحسنة بعشر أمثالها) .
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما معنى(الصيام جنة)؟وما الدليل؟
*إما وقاية وسترة من المعاصى،لأنه يكسر الشهوة ويضعفها والدليل ما رواه أحمد من حديث أبى عبيدة بن الجراح(الصيام جنة مالم يخرقها)زاد الدارمى(بالغيبة).
*أو وقاية وسترة من النار،لأنه إمساك عن الشهوات والنار محفوفة بالشهوات، والدليل ما رواه الترمذى وسعيد بن منصور(جنة من النار).
فلما كف الصائم نفسه عن المعاصى فى الدنيا كان سترا له من النار فكفت عنه فى الآخرة.

س2 وما معنى : فلا يرفث ، ولا يجهل ؟
معنى لا يرفث /أي : لا يفحش في الكلام
معنى لا يجهل/ أي :لا يفعل فعل الجهال كالصياح والسخرية أو يسفه على أحد .
*- وروى عن سعيد ابن منصور : " فلا يرفث ولا يجادل

س3ما حكم الرفث والجهالة والجدال فى الصوم وغيره؟
*هذه الأشياء فعلها ممنوع فى الجملة لكن المنع منها فى الصوم أكثر تأكيدا.

س4ما معنى(وإن امرؤ قاتله أو شاتمه)؟واذكر ما روى فى ذلك؟
قال عياض : قاتله أي : دافعه ونازعه ولاعنه ، وقد جاء القتل بمعنى اللعن.
*- شاتمه : أي سابه .
*- وروى : " فإن سابه أحد أو ماراه " يعنى : جادله

س5 ظاهر قوله (ص) : " وإن امرؤ قاتله أو شاتمه " مشكل ، لأن المفاعلة تقتضي وقوع الفعل من الجانبين ، وذلك يعنى وقوع مدافعة من الصائم أيضاً مع أنه مأمور بأن يكف نفسه عن ذلك ... فكيف تجيب ؟
*- يجاب على ذلك بـ :
1-أن المراد بالمفاعلة التهيؤ لها ، يعنى إن تهيأ أحد لمقاتلته أو مشاتمته ..
2- أو المراد بها أصل الفعل ، أي إن امرؤ قتله وشتمه، وعليه فلا شتم من الصائم ، غاية الأمر أنه مشتوم .

س6بم يقول الصائم [ إني صائم مرتين ] إذا سابه أحد ؟ وما علة هذا القول ؟
*1/ رجح النووي في كتاب الأذكار : أن القول باللسان لينكف من أمامه عنه خوفا من انتهاك حرمة الصيام ، وينبغي أن يكون محله إن أمن الرياء ، وهذا يعني :
*- إن كان رمضان فليقل بلسانه لأمن الرياء فالكل صائم .
*- وإن كان غير رمضان فليقل في نفسه أي بقلبه .
2) جزم به المتولي ونقل الرافعى عن الأئمة : أن القول بالقلب .
3) قيل : أن القول بهما معاً : وهو أولى .
*- وعلة ذلك القول هو : كف النفس عن جواب المشاتمة وانتهاك حرمة الصيام.

س7/ولم أمر بتكرير صائم مرتين ؟
*لأنه إن قال ذلك أمكن أن يكف نفسه عنه وإلا دفعه بالأخف.

س8اضبط خلوف بالشكل ؟ وما الذي حكاه الخطابي في المجموع ؟ وما معنى الخلوف ؟ ومم يكون ؟
*- خلوف : بضم الخاء على الصحيح المشهور .
*- خلوف : وضبطه بعضهم بفتح الخاء ، حكاه الخطابي ، وقال في المجموع : إنه لا يجوز
*- والخلوف هو : تغير رائحة فم الصائم ..
*- وإنما يكون : لخلاء معدته من الطعام .
*- قال في المصباح : خلف فم الصائم خلوفاً من باب قعد ، أي : تغيرت رائحته ...
*- وأخلف فم الصائم ، بالألف لغة .

س9متى يكون خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح السمك؟
*- قيل : يكون ذلك في الآخرة ، وقيل : في الدنيا .
*- دليل من قال أنه يكون في الآخرة :
1) رواية مسلم والنسائي بلفظ : " أطيب عند الله يوم القيامة " .
2) ما رواه أبو الشيخ بإسناد فيه ضعف عن أنس مرفوعاً : " يخرج الصائمون من قبورهم يعرفون بريح أفواههم أطيب عند الله من ريح المسك" .
*- دليل من قال أنه يكون في الدنيا :
1) ما ذكره المنذري في كتاب الترغيب والترهيب من حديث جابر مرفوعاً وهو : " أعطيت أمتي في شهر رمضان نظر الله إليهم ، وأما الثانية ( وهي محل الاستدلال) : فإن خلوف أفواههم حين يمسون أطيب عند الله من ريح المسك ... الحديث .
*- أقول : ولا










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة الليل
مشرفــ^ــة قسـم "التعليم الأزهرى"
مشرفــ^ــة قسـم
avatar

دولتى : غير معروف
انثى مشاركاتى : 77
نقاط : 4389
تاريخ انضمامى : 15/09/2011
عمرى : 20
موقعى & بلدى : ام الدنيا"مصر"
مزاجى : لا اله الا الله***محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: رد: حديث 3 ثانوى   السبت ديسمبر 03, 2011 5:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث العشرون
عن عبدالله رضى الله عنه قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع ، فعليه بالصوم فإنه له وجاء) .
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما اسم راوي الحديث ؟
راوي الحديث هو : عبدالله بن مسعود رضى الله عنه .

س2ما معنى الباءة ؟
*الباءة لغة : الجماع ، وهي بالمد على الأفصح ..
*- وقد اختلف في المراد بها هنا:
*- قيل : المراد بها هنا المعنى اللغوي وهو القدرة على الجماع .
*- قيل : المراد هنا مؤن النكاح .
*- والقائل بالأول رده إلى معنى الثاني إذ التقدير عنده : من استطاع منكم الجماع لقدرته على مؤن النكاح .

س3علام يعود الضمير في فإنه ؟
*يعود الضمير على التزوج .

س4ما معنى(ومن لم يستطع)؟
*أى ومن لم يستطع الباءة لعجزه عن المؤن.

س5من المأمور بالصوم في الحديث ؟ ومن الذي لا يؤمر ؟
*- المخاطب بالصوم : من لديه شهوة الجماع ، ولا قدرة له على مؤن النكاح .
*- أما من لا شهوة لديه : فهو ليس مخاطباً بالصوم ، لديه القدرة على المؤن أم لا ، إذ أن علة الأمر بالصوم : كسر الشهوة ، وهذا غير متحقق فيه ذلك.

س6علام يعود الضمير في : إنه ، له ؟ وما معنى وجاء ؟
*- الضمير في فإنه : عائد على الصوم .
*- الضمير في له : عائد على الصائم .
*- وجاء : قاطع للشهوة .
س7استشكل أن : الصوم يزيد في تهييج الحرارة ، وذلك مما يثير الشهوة ، فكيف يأمر به النبي صلى الله عليه وسلم ؟
*- يجاب على الإشكال : بأن تهييج الصوم للحرارة إنما يكون في مبتدأ الأمر ، فإذا تمادى عليه الشاب واعتاده سكنت حرارته ومن ثم شهوته .

س8 ما الحكم لو : صام الشاب ومع ذلك لم تنكسر شهوته ، فهل له كسرها بكافور ونحوه؟
* إن لم تنكسر الشهوة بالصيام فلا يجوز له أن يكسرها بكافور ونحوه بل ينكح . قال ابن الرفعة : نقلاً عن الأصحاب لأنه نوع من الاختصاء (نزع الخصيتين) وهو منهى عنه شرعاً .

س9أعرب : فعليه بالصوم بكل وجه محتمل ؟ وما الرأي الذي رجحه بعضهم ؟
في إعرابها ثلاثة أقول /
قال ابو عبيدة : الجملة من إغراء الغائب . قال ابن خروف : الجملة من إغراء المخاطب . قال ابن عصفور : الجملة خبر لا أمر (إغراء)
إعراب الجملة :
*- عليه : اسم فعل أمر بمعنى : الزم .
*- الباء : حرف جر زائدة للتأكيد .
*- الصوم : مفعول به لاسم فعل الأمر إعراب الجملة :
*- عليه : اسم فعل أمر بمعنى : أشيروا ..
حذف فعل الأمر : أشيروا وجعل : عليه ، عوضاً عنه وتولى من العمل ما كان الفعل يتولاه .
واستتر فيه ضمير المخاطب (وا) الذي كان متصلاً بالفعل .
*- الباء : حرف جر زائد للتأكيد .
*- الصوم : مفعول به لاسم فعل الأمر إعراب الجملة :
فعليه : جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم .
*- الباء : حرف جر زائد في المبتدأ .
*- الصوم : مبتدأ مؤخر .
ورجح بعضهم : رأي ابن عصفور ..
لأن : زيادة الباء في المبتدأ أوسع من إغراء الغائب ، ومن إغراء المخاطب ..
ما يؤخذ من الحديث
1-يجب على الداعية الفطن أن يضع يده ويد مجتمعه على مداخل الشيطان والآثام وينبههم عليها من باب سد الذرائع .
2- يجب على الراعي مراعاة الفوارق المادية والنفسية بين طبقات المجتمع، ومن ثم يصدر التشريعات الحكيمة الملائمة للناس على اختلاف طبقاتهم لئلا يكلف النفس فوق طاقتهم .
3- اختيار الدواء الملائم لكل داء بدقة تامة شئ هام لمعالجة الأدواء المستعصية .
4- الزواج هو الطريق الأمثل لغض البصر وحفظ الفرج.





بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب البيوع
الحديث الحادى والعشرون
عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه أنه سئل عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة فقال : أجل ، والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن : يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً، وحرزاً للمؤمنين، أنت عبدي ورسولي ، سميتك المتوكل ليس بفظٍ ولا غليظٍ ولا سحاب في الأسواق ، ولا يدفع السيئة بالسيئة ، ولكن يعفو ويغفر ، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا لا إله إلا الله ، ويفتح بها أعيناً عمياً ، وآذاناً صماً وقلوباً غلفاً )
شرح الحديث تفصيلا//
س1من السائل ؟ وعن أي شيء سأل ؟ ولم سأله ؟ ولم خص عبد الله بن عمرو بالسؤال ؟
*السائل : عطاء بن يسار .
*سأل عن : صفة النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة .
*وخص عبد الله بن عمروبن العاص بالسؤال : لأنه كان قد قرأها .

س2وما معنى : أجل؟
*حرف جواب مثل نعم.

س3بم أكد عبد الله بن عمرو كلامه؟
أكد عبد الله بن عمرو كلامه بمؤكدات وهي :
1) الحلف بالله ..
2) الجملة الاسمية التي تفيد الدوام والاستمرار
3) دخول إن عليها ..
4) دخول لام التوكيد على الخبر .
س4لمن يكون النبي مبشراً ؟ ولمن يكون نذيراً ؟ وما موضع تلك الصفات من القرآن ؟
1) شاهداً لأمتك بتصديقهم وعلى الكافرين بتكذيبهم ، فشهادتك مقبولة عند الله على تصديق من أمن بك، وتكذيب من كفر بك كما يقبل قول الشاهد العدل في الحكم .
2) شاهداً للرسل بالبلاغ ومبشرا للمطيعين بالجنة وللعصاة بالنار.
*موضع تلك الصفات فى القرآن/ فى سورة الأحزاب: " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً{45} وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً{46} وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً{47}
س5/علام نصب لفظ(شاهدا)؟
منصوبة على الحال المقدرة من الكاف في : أرسلناك ، أو من الفاعل ..
أي : مقدرين شهادتك على من بعثت إليهم ، وعلى تكذيبهم وتصديقهم ..
أي : مقبولاً عند الله قولك لهم وعليهم ، كما يقبل قول الشاهد العدل في الحكم .
س5ما معنى حرزاً ؟ ومن المراد بالأميين ؟ ولم سموا بهذا الاسم ؟ وعم يتحرزون به ؟
*معنى حرزا/ بالحاء المكسورة، وسكون الراء، أي حصناً .
*المراد بالأميين/العرب،وسمى العرب أميون لأن أغلبهم لا يقرأ ولا يكتب.
*يتحرز العرب بالنبى إما من الشيطان أو يتحرزون به عن سطوة العجم وتغلبهم.

س6ما المراد بالمتوكل؟ولم سمى النبى بالمتوكل؟
*المراد بالمتوكل/أى المتوكل على الله.
*سمى صلى الله عليه وسلم بالمتوكل/ لقناعته باليسير من الرزق ، واعتماده علي الله في النصر ، والصبر علي انتظار الفرج ، والأخذ بمحاسن الأخلاق،واليقين بتمام وعد الله ، فتوكل فسماه المتوكل .

س7ما معنى(فظ - غليظ)وما الذى يوافق ذلك من القرآن؟
*معنى فظ/سيئ الخلق جاف.
*معنى غليظ/قاسى القلب.
*ما يوافق ذلك من القرآن/ قوله تعالى " {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ }آل عمران159
س8 هل يتعارض ما في الحديث : " ليس بفظ ولا غليظ " مع قوله تعالى : " واغلظ عليهم " ؟
*لا تعارض ، ويمكن التوفيق بأحد الوجوه التالية :
1) النفي في الحديث محمول علي طبعه الذي جبل عليه ، والأمر بالآية محمول علي المعالجة .
2)أو أن النفي بالنسبة للمؤمنين ، والأمر في الآية بالنسبة للكفار والمنافقين ، كما هو مصرح به في نفس الآية .
*ويحتمل أن تكون هذه آية أخرى فى التوراه لبيان صفته.

س9ما المحل الإعرابى لجملة ليس بفظ؟وما الوجه البلاغى فيها؟
*المحل الإعرابى/جملة فى محل نصب حال إما من المتوكل وإما من الكاف فى سميتك.
*الوجه البلاغى فيها/التفات من المخاطب إلى الغائب ولو جرى على النسق الأول لقال(لست بفظ.)

س10وما معنى : سخاب ؟ وما الأشهر فيه ؟
*سَخَّاب : لغة أتثبتها الفراء وغيره
*وصَخَّاب بالصاد : أشهر .
*والمعني : أي لا يرفع صوته علي الناس لسوء خلقه، ولا يكثر الصياح عليهم ، بل يلين جانبه لهم ، ويرفق بهم .
س11ما حال النبي في السوق ؟ وما الذي يدل عليه : " ولا سخاب في الأسواق " ؟ وما سبب ذم أهل السوق ؟ ولم قال النبي : " شر البقاع الأسواق " ؟
 حال النبي في السوق : كان يلين جانبه للناس ، ويرفق بهم .
 الذي يدل عليه : " ولا سخاب في الأسواق " : ذم أهل السوق الذين يكونون بالصفة المذمومة من الصخب ، واللغط ، والزيادة في المدح والذم لما يتبعونه ، والأيمان الحانثة ..
 سبب ذم أهل السوق :
1) الصخب واللغط .
2) الزيادة في المدح والذم لما يتبايعونه
3) الإيمان الحانثة .
 قال عليه الصلاة والسلام : " شر البقاع الأسواق " : لما يغلب علي أهلها من هذه الأحوال المذمومة المشار إليها عن قرب ، والله أعلم .

س12ما معنى : لا يدفع بالسيئة السيئة ؟ ومتى يعفو ويغفر ؟
*معنى ولا يدفع السيئة بالسيئة/هوكقوله تعالى : " ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " . فصلت: من الآية34)
*محل العفو والمغفرة : ما لم تنتهك حرمة من حرمات الله .

س13ما معنى(ولن يقبضه الله)؟ما المراد بالملة العوجاء؟ولم سميت بالعوجاء؟
*معنى ولن يقبضه الله/يعنى ولن يميته الله.
*المراد بالملة العوجاء/ملة سيدنا إبراهيم الخليل .
*سميت بالعوجاء لأنها قد اعوجت فى أيام الفترة فزيدت ونقصت وغيرت من استقامتها وأميلت بعد قوامها وما زالت كذلك حتى قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقامها.
س14كيف أقام النبى الملة العوجاء؟
*أقامها بنفى ما كان عليه العرب من الشرك وإثبات التوحيد.

س15علام يعود الضمير فى كلمة(ويفتح بها)؟وما إعراب (عميا)؟
*الضمير عائد إلى كلمة التوحيد.
*إعراب عميا/بضم العين صفة لأعينا.

س16 هل هناك تعارض بين قوله : " ويفتح بها أعيناً عمياً، وآذاناً صماً وقلوباً غلفاً " وبين قول الله تعالى : " وما أنت بهاد العمي عن ضلالتهم " ؟
 لا تنافي بينهما ..
 لأن معني الآية : إنك لا تستقل بهدايتهم ، بل إنك لتهدي إلي صراط مستقيم بإذن الله تعالي ، وعلي هذا تكون " يفتح " معطوفة علي يقيم ، أي : يقيم الله بواسطته الملة العوجاء ؛ بأن يقولوا " لا إله إلا الله " ، ويفتح بواسطة هذه الكلمة أعيناً عمياً وآذناً صماً وقلوباً غلفا .

س17الفعل (يفتح)روى بالبناء للمعلوم وبالبناء للمجهول.فبم توجه إعراب(أعينا عميا)؟

الكلمة إعرابهــا
أعيناً عمياً  بالبناء للمعلوم ...
 أعيناً : مفعول به ليفتح .
 عمياً : نعت لأعين منصوب .
أعينٌ عميٌ  بالبناء للمجهول ...
 أعينٌ : نائب فاعل مرفوع .
 عميٌ : صفة لنائب الفاعل مرفوعة .
س18ما معنى(غلفا)؟
* الغلف : التي في غلاف ..
وغلافها : ظلمة الشرك والمعاصي اعلم : كل شئ في غلاف فهو أغلف ؛ يقال : سيف وقوس أغلف إذا كان في غلاف.
المستفاد من الحديث
1) النبي محمد  خاتم النبيين والمرسلين ولا نبي بعده ، وقد بشر الله برسالته في الكتب السماوية المنزلة .
2) يجب علينا أن نتخلق بأخلاق النبي كعدم غلظة ، والتوكل علي الله ، ودفع السيئة بالحسنة وغيرها .
3) العفو عند المقدرة من الأخلاق النبوية السامية .
4) النبي ما كان يغضب لنفسه قط ، وإنما هو كان يغضب إذا انتهكت حرمة من حرمات الله .
من أسئلة الامتحانات
س) من السائل ؟ ولم خص عبد الله بن عمرو بالسؤال ؟ وما معنى أجل ؟ وبم أكد عبد الله كلامه ؟ وما المراد بقوله : شاهداً ؟ وما إعرابه ؟ ولمن يكون مبشراً ونذيراً ؟ وما المقصود بقوله : حرزاً للأميين ؟ ولم سمي بالمتوكل ؟ وما المراد بقوله : ليس بفظ ولا غليظ ؟ وما الذي يوافقه من القرآن الكريم ؟ وهل يتعارض ذلك مع قوله تعالى : " واغلظ عليهم ؟" ؟ ولماذا؟ وما المقصود بالملة العوجاء ؟ ولم سميت بذلك ؟ وبم أقامها الرسول ظ وإلام يعود ضمير الغائب في قوله : ويفتح بها ظ وما معنى الغلف ؟ وما المقصود بها ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثانى والعشرون
عن عائشة – رضى الله عنها – قالت : قالت : هند أم معاوية – رضي الله عنها –
لرسول الله : إن أبا سفيانٍٍٍٍ رجل شحيح فهل علي جناح أن آخذ من ماله سراً ؟ قال خذي أنت وبنوك ما يكفيك بالمعروف )
شرح الحديث تفصيلا//
س1 فإن قلت : من هند ؟ وهل هي مصروفه ؟ ومن زوجها ؟
 قلت : هي هند بنت عتبة ، وهى أم معاوية بن أبى سفيان
 والكلمة : بالصرف : هندٌ ، ودونه : هندُ .
وزوجها هو : أبو سفيان رضى الله عنهم جميعاً .

س2ما معنى شحيح ؟ وما المراد بـ : جناح ؟
*شحيح/ بخيل حريص
*المراد بجناح/أى إثم.

س3ما عامل النصب في سراً؟ وما نوع أن في قوله : أن آخذ ؟
 الأول : منصوبة علي التمييز .
 الثاني : صفة لمصدر محذوف ؛ والتقدير : آخذ أخذاً سراً
 . أن : مصدرية ناصبة للفعل المضارع ..
آخذ : مضارع منصوب ، الفاعل : ضمير مستتر تقديره : أنا .

س4جاء في الحديث : وبنوك ؟ وفي نسخة : وبنيك .. وجه الإعراب ؟
 بالرفع : عطفاً علي الضمير المرفوع في الفعل لوجود الفاصل .
 والتقدير : خذي أنت و بنوك
الضمير المرفوع (فاعل) * ضمير الفصل * حرف العطف * معطوف على الياء لوجود الفاصل أنت.
*ورد فى نسخة(وبنيك)بالنصب على المفعول معه.

س5وما المراد بقوله : " ما يكفيك " ؟
*أى ما يكفيك لنفسك وبنيك.

س6لم اقتصر عليها في قوله : " ما يكفيك " ؟ ولما أحالها النبي علي العرف ؟
*اقتصر النبي عليها : لأنها الكافلة لأمورهم .
*وأحالها النبي علي العرف : لأن ذلك ليس فيه تحديد شرعي ، وهو مقدار النفقة .

س) هل ذلك فتيا من النبي أم حكم ؟ وجه ما تقول . وهل يستدل به علي الحكم علي الغائب ؟
 وذلك منه : فتيا لا حكم .
 لأن : أبا سفيان كان بمكة ...
فلا يستدل به علي : الحكم علي الغائب ، بل قال السهيلى : إنه كان حاضراً سؤالها فقال لها : أنت في حل مما أخذت .
ما يؤخذ من الحديث
1) الفتوى المعتمدة هي الصادرة من المصادر الشرعية ، وهي المعمول بها دون غيرها من الفتاوى .
2) للمرأة أن تأخذ من مال زوجها الشحيح دون علمه ولكن بالمعروف حتى يمكنها النفقة على نفسها وعلي أبناءها ولا يجوز لها أن تأخذ من ماله للنفقة علي غيرها وأبنائها .
3) نفقة الزوجة والأبناء واجبة علي الزوج .
4) الإحالة علي العرف لا تكون إلا فيما ليس فيه تحديد شرعي .




























بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثالث والعشرون
كتاب الاستقراض
( عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي قال : ما من مؤمن إلا وأنا أولي به في الدنيا والآخرة ، أقرءوا إن شئتم : " النبي أولي بالمؤمنين من أنفسهم " فأيما مؤمن مات وترك مالاً فليرثه عصبته من كانوا ومن ترك ديناً أو ضياعاً فليأتني فأنا مولاه )
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما معنى(أولى)؟وما المراد من (فى الدنيا والآخرة)؟
*معنى أولى :- أحق الناس به.
المراد من (فى الدنيا والآخرة)/فى أى شيئ من أمور الدارين.

س) لم كان النبي  أولي بالمؤمنين من أنفسهم ؟ وما الذي يترتب على ذلك ؟
 كان النبي  أولي بالمؤمنين من أنفسهم ـ كما قال بعض الكبراء ـ لأن : أنفسهم تدعوهم إلي الهلاك ، وهو يدعوهم إلي النجاة ...
 قال ابن عطية : ويؤيده عليه الصلاة والسلام : " أنا آخذ بحجزكم عن النار وأنتم تقتحمون فيها " .... والحجزة معقد الإزار .
 ويترتب علي كونه أولي بهم من أنفسهم :
1) أنه يجب عليهم إيثار طاعته علي شهوات أنفسهم وإن شق عليهم ذلك
2) وأن يحبوه أكثر من محبتهم لأنفسهم ومن ثم قال : " لا يؤمن أحدهم حتى أكون إليه من نفسه وولده ..." الحديث .

س) وما الذي استنبطه بعضهم من الآية الكريمة التي بالحديث ؟
*استنبط بعضهم من الآية :
1) أن للنبي  : أن يأخذ الطعام والشراب من مالكهما المحتاج إليهما إذا احتاج النبي  إليهما وعلي أصحابهما البذل .
على كل مسلم أن يفدي النبي  بمهجته ، وأنه لو قصده عليه الصلاة والسلام ظالم وجب علي [من حضره] أن يبذل نفسه دونه .

س)ما الذى ذكره النبى من الحقوق؟
*لم يذكر ما له من الحظ فى ذلك بل ذكر ما عليه.

س) لم اقتصر النبي على المال ؟ ولم عبر بمن الموصولة ؟
 واقتصاره علي المال : خرج مخرج الغالب إذ أن الحقوق تورث كالمال.
 وعبر عن الموصولة : ليعم أنواع العصبة والعصبات ثلاثة : بنفسه – وبغيره – ومع غيره
1) والعاصب بنفسه هو : كل ذكر نسيب يدلي إلي الميت بدون واسطة أو بتوسط محض الذكور
2) والعاصب بغيرة هو : كل ذات نصف معها ذكر يعصبها .
3)والعاصب مع غيره هو : أخت فأكثر لغير أم معها بنت أو بنت ابن فأكثر.

س)ما معنى (ضياعا)؟وكيف تضبطها بالشكل؟
*بفتح الضاد وهو [مصدر] أطلق علي اسم الفاعل للمبالغة ...
* وجوز بعضهم كسر الضاد علي أنه جمع : [ضائع] ..
* وأنكره الخطابي [الكسر] .**
*والمعني : من ترك عيالاً محتاجين.
*ما معنى(فأنا مولاه)؟
*أي : وليه ؛ أتولي أموره ...
*فإن ترك ديناً وفيته عنه ...
*أو ترك عيالاً فأنا كافلهم وإلى ملجؤهم ومأواهم .

هل كان النبي  في صدر الإسلام يصلي علي من مات وعليه دين ؟
 كان النبي  في صدر الإسلام : لا يصلي علي من عليه دين ...
فلما فتح الله عليه الفتوح : صار يصلي عليه ويوفي دينه ، فصار ذلك " ناسخاً " لفعله الأول .

هل كان ذلك محرماً أم لا ؟ ذلك [الصلاة على الميت المدين]
 حكي الروياني في الجرجانيات خلافاً للشافعية ...
 قال في تقريب الأسانيد : والظاهر أن ذلك لم يكن محرماً عليه
وإنما كان يفعله النبي : ليحرص الناس علي قضاء الدين في حياتهم ، والتوصل إلي البراءة منه ، لئلا تفوتهم صلاة النبي  ، فلما فتح الله تعالي عليه الفتوح صار يصلي عليهم ، ويقضي دين من لم يَخْلُف وفاء

هل كان يجوز له  أن يصلي مع وجود الضامن ؟
 في المسألة خلاف ..
و قال النووي : والصواب الجزم بجوازه مع وجود الضامن .

وهل دفعه  الدين عمن مات وإعالة أولاده كان واجباً عليه ؟ وضح الإجابة .
 حكي خلاف عند الشافعية في المسألة ...
 والأشهر عند الشافعية : وجوب ذلك عليهوعدوه من الخصائص ...
وعند ابن حبان وصححه : " أنا وارث من لا وارث له أعقل عنه وأرثه " فهو عليه الصلاة والسلام لا يرث لنفسه بل يصرفه للمسلمين .
ما يؤخذ من الحديث
 يؤخذ من الحديث ما يأتي :
1) الدين لا يخل بكرامة المدين .
2) من ترك مالاً ولا دين عليه فماله لورثته .
3) من مات وعليه دين يؤخذ من تركته .
4) من مات وعليه دين ولا مال له فلا يلزم ورثته أن يقوموا بالسداد ، فإن شاءوا سددوا وإلا فلا






بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب المظالم
الحديث الرابع والعشرون
عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – عن رسول الله  قال : إذا خلص المؤمنون من النار ، حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار فيتقاضون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقو وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة ، فوا الذي نفس محمد ٍ  بيده لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل بمسكنه كان في الدنيا
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما المراد بالمظالم ؟ وما الظلم ؟
جمع : مظلمة " بفتح اللام وكسرها ، والكسر أكثر ،بل أنكر بعضهم الفتح
وهي : اسم لما أخذ بغير حق .
*والظلم بالضم : وضع الشيء في غير موضعه .

س2وما المراد من قوله : إذا خلص المؤمنون ؟ ومن أى شيئ خلصوا؟
*أي : نجوا
*وخلص المسلمون من الصراط المنصوب على متن النار

س3أين القنطرة؟(أين يحبس المسلمون بعد خلاصهم ولماذا؟)
*القنطرة كائنة بين الجنة والصراط المنصوب على متن النار.

س4ما معنى(يتقاصون)؟جاء فى رواية (يتقاضون)بالضاد فما معناها؟
*معنى يتقاصون: من القصاص ، والمراد به : تتبع ما بينهم من المظالم ، وإسقاط بعضها ببعض ، وهي بالصاد المهملة المشددة المضمومة .
*يتقاضون:هى بنفس معنى(يتقاصون).

س5وما المراد من : مظالم كانت بينهم في الدنيا ؟ أو ما أنواع المظالم التي كانوا يتقاضونها ؟
المراد : أنواع المظالم المتعلقة بالأبدان والأموال .

س6كيف تجرى المقاصة بين الظالم والمظلوم يوم القيامة؟
 المقاصة تجري يوم القيامة بين المظلوم والظالم بـ :
التعويض من الحسنات والسيئات ، فيأخذ المظلوم من حسنات الظالم على قدر مظلمته فإن فنيت حسناته أعطي له من سيئات المظلوم ليخفف منها بقدر مظلمته ولا يدخل أحد الجنة وعليه تبعات لأحد.

س7 وما المراد من قوله : حتى إذا نقوا ؟
مأخوذ من التنقية بمعني : تصفية الشيء من الشوائب المختلطة به .وفى نسخة(تقصوا) بمعنى أكملوا القصاص.

س8 وما المراد من : هذبوا؟
خلصوا من الآثام بمقاصة بعضها ببعض .
س9ما معنى(أذن لهم بدخول الجنة)؟
سمح لهم بأن يدخلوا الجنة ، ويقتطعوا فيها من المنازل علي قدر ما بقي لكل من الحسنات

س10 وما معنى : فوالذي نفس محمد بيده ؟
فو الله الذي نفس محمدٍ بقدرته

س11 وما معنى : أدل بمنزله كان في الدنيا ؟ ولماذا كان أدل ؟
أكثر دلالة علي منزله الذي في الجنة من مسكنه الذي كان في الدنيا .
وكان أدل لأنهم عرفوا مساكنهم بعرضها عليهم فى البرزخ بالغداة والعشى

س12ما إعراب لأحدهم؟ولم فتح اللام فيها؟
لأحدهم بالرفع مبتدأ وفتح اللام فى لأحدهم للتأكيد.
المأخوذ من الحديث
1) إثبات وجود الصراط والجنة والنار ، ووجوب الإيمان بهذه الأمور السمعية .
2) التفاوت في الدرجات في الجنة حسب تفاوت الأعمال .
3) لا يدخل المؤمن الجنة إلا بعد التنقية والتهذيب من المظالم بحبسه في القنطرة الكائنة بين الصراط وبين الجنة .
4) أصحاب الجنة لا يحتاجون لمن يرشدهم إلي منازلهم في الجنة فهم أعرف بها من منازلهم في الدنيا .
5) عمل الإنسان لا يدخله الجنة ، وإنما دخولها بفضل من الله عز وجل بعد إذنه سبحانه .
6) المقاضاة في القنطرة تكون بالحسنات والسيئات في المظالم البدنية أو المالية .
7) الحديث دلالة قاطعة علي نبوته  لإخباره عن أمر غيبي .
Cool وجوب الاستعداد ليوم القيامة بالبعد عن المظالم والإكثار من أعمال الخير .
الحديث دلالة ناطقة علي بلاغة النبي  وفصاحته فقد أوتي جوامع الكلم



















بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الشركة
الحديث الخامس والعشرون
عن النعمان بن بشير – رضي الله عنهما – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (مثل القائم علي حدود الله والواقع فيها كمثل قومٍ استهموا علي سفينةٍ فأصاب بعضهم أعلاها ، وبعضهم أسفلها فكان الذين في أسفلها إذا استسقوا من الماء مروا علي من فوقهم فقالوا : لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً ولم نؤذ من فوقنا : فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعاً وإن أخذوا علي أيديهم نجوا ونجوا جميعاً)
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما معنى القائم على حدود الله؟وما كيفية القيام بحدود الله؟
*القائم على حدود الله/المراقب لها
*كيفية القيام على حدود الله/بأن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.

س2علام يعود الضمير فى(والواقع فيها)؟ما المراد بها؟
*يعود الضمير على الحدود، والمراد بالواقع فيها/التارك للأمر بالمعروف والمرتكب للمنكر.

س3ما معنى استهموا ؟ وما المعنى المراد من : على سفينة ؟
اقترعوا ، والمعنى المراد من على سفينة/ مشتركة بينهم بالإجارة أو الملك ، وتنازعوا في المقام بها علواً أو سفلاً .

س4بم أصاب البعض أعلاها؟ وما المراد من الاسم الموصول في قوله فكان الذي ؟
*أصاب بعضهم أعلى السفينه بالقرعة
*المراد من الاسم الموصول(الذى)/أى الفريق الذى.

س5ما معنى(لم نؤذ)؟ يعنى لم نضر.
س6 وما الذي أراده في قوله : فإن تركوهم وما أرادوا ؟
*الذي أرادوه من الخرق في نصيبهم .

س7 وما معنى : نجو ونجوا جميعاً ؟
 أي : أهل العلو والسفل
لأنه من لازم خرق السفينة
 وهكذا : إقامة الحدود تحصل بها النجاة لمن أقامها ، وأقيمت عليه وإلا هلك العاصي بالمعصية والساكت بالرضي بها .

س8ولمن الضمير في (نجوا) الأولى والثانية ؟
 والضمير في " نجوا " الأولي : لأهل العلو ..
والضمير في " نجوا " الثانية : لأهل السفل

س9ورد فى هذا الحديث روايات أخرى فما هى؟
 روي : " فكان الذين في أسفلها إذا استسقوا من الماء مروا علي من فوقهم " ..
 وروي : " فكان الذين في أسفلها يمرون بالماء علي الذين في أعلاها فتأذوا به " ...
 وروي : " ولم نؤذ من فوقنا : فإن تركوهم .... " ..
 وروي : " ولم نؤذ من فوقنا فأخذ فأساً فجعل ينقر أسفل السفينة فأتوه فقالوا مالك ؟ قال تأذيتم بي ولا بد لي من الماء " .

س10ما إعراب جميعا؟ حال على التأويل أى مجتمعين.
المستفاد من الحديث
1) قال ابن بطال : والعلماء متفقون علي القول بالقرعة إلا الكوفيين فإنهم قالوا: لا معني لها لأنها تشبه الأزلام( ) التي نهي الله عنها .
2) جواز قسمة العقار المتفاوت بالقرعة .
3) وجوب الصبر علي أذى الجار إذا خشي وقوع ما هو أشد ضراراً .
4) ليس لصاحب السفل أن يحدث علي صاحبه العلو ما يضر به ، وأنه إن أحدث عليه ضرراً لزمه إصلاحه ، وأن لصاحب العلو منعه من الضرر .
5) جواز ضرب الأمثال من الواقع المحسوس لتوضيح المعنى .
6) ترك النهي عن المنكر يستوجب تعذيب الجميع ، الساكت عن النهي ، والواقع في المحرم ، فيعاقب الجميع ، الأول برضاه ، والثاني بوقوعه في المحرم .


























بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الهبة
الحديث السادس والعشرون
عن أسماء بنت أبي بكر – رضي الله عنهما – قالت : قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله ، فاستفتيت رسول الله  ، فقلت : يا رسول الله  إن أمي قدمت وهي راغبة أفاصل أمي ؟ قال : نعم صلي أمك.
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما اسم أم أسماء؟ اسمها قتيلة بنت عبد العزى بن أسد

س2بم قدمت أم أسماء على ابنتها؟ فى رواية(قدمت قتيلة بنت عبد العزى على ابنتها أسماء بنت أبى بكر فى المدينة_وكان أبو بكر طلقها فى الجاهلية_بهدايا زبيب وسمن وقرظ فأبت أن تقبل هديتها أو أن تدخلها بيتها).

س3ما المحل الإعرابى لجملة(وهى مشركة)؟ جملة حالية.
س4ما معنى(فى عهد رسول الله)؟ أى فى زمنه.

س5ما معنى(وهى راغبة)؟
*أى راغبة فى شيئ تأخذه أو راغبة عن دينى أو راغبة فى القرب منى ومجاورتى والتودد إلى والدليل أنها ابتدأت أسماء بالهدية ورغبت عنها فى المكافأة

س6هل تعد أم أسماء من الصحابيات ؟ دلل ؟ وما معنى : راغمة في رواية أبي داود ؟ وهل أصاب من عدها من الصحابة ؟ ولماذا ؟
 أم أسماء لا تعد من الصحابيات ..
 السبب : لأنه لم يقع في شئ من الروايات ما يدل علي إسلامها ، بل عند أبي داود ما يؤيد عدم إسلامها وروايته " وهي راغمة " ، أي : كارهة للإسلام ساخطة له .
 ولذا : لم يصب من ذكرها في الصحابة .

س7اذكر الآية التى نزلت فى شأن أسماء عقب هذا الحديث؟
*" لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ"
* ومعني الآية كما قال ابن كثير : لا ينهاكم الله عن الإحسان إلي الكفرة الذين لم يقاتلوكم في الدين وهم النساء والضعفة منهم .
ما يؤخذ من الحديث
1) الحث علي صلة الأرحام .
2) وجوب التحقق من الأحكام الشرعية الخافية علي الإنسان بالتوجه بالسؤال إلي أهل الذكر.
3) في الحديث دلالة علي سمو منزلة راوية الحديث ، ومدي تمسكها بدينها.
4) وجوب النفقة للأب والأم الكافرين وإن كان الولد مسلماً .
5) وجوب وضوح الفتوى الشرعية حتى يسهل تناولها وفهم ما فيها .
6) جواز قبول الهدية من الكافر ، وإدخالهم بيوتنا لطالماً أنه لم يعادينا .
7) وجوب مقاطعة الكفار اقتصادياً إذا ما قاتلونا أو أخرجونا من ديارنا .
اختبار
1- عن أم سلمة –رضي الله عنها- قالت: جاءت أم سليم –رضي الله عنها- إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت : يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا احتملت؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا رأت الماء فغطت أم سلمة يعني وجهها وقالت: يا رسول الله وتحتلم المرأة؟ قال: نعم تربت فيم يشبهها ولدها).
س: ماذا تعرف عن أم سلمة؟ وما معنى (لا يستحي من الحق)؟ وما سر تقديم هذا القول على سؤالها؟ وما معنى (احتملت)، ورأت الماء؟ وماذا تفيد (إذا) في قوله (إذا رأت الماء)؟ ومن قائل: فغطت أم سلمة؟ وعلام عطف (وتحتلم المرآة)؟ وما معنى (تربت يمينك)؟ وما المراد بها؟ وبم استدل الرسول صلى الله عليه وسلم على احتلام المرأة ورؤية الماء؟ وما يستفاد من هذا الحديث؟

2- عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم –رضي الله عنها- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة: (اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات، اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم ، فقال له قائل : ما أكثر ما تستعيذ من المغرم ، فقال : إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ، ووعد فأخلف)
س: ما موضع دعاء الرسول في صلاته؟ وما دليله؟ وما الاستعاذة؟ ولم قيد المسيح بالدجال؟ وما الأقوال في سبب التسمية بالمسيح؟ ولم استعاذ الرسول صلى الله عليه وسلم من فتنة المسيح مع تحقق عدم إدراكه؟ وما المراد بكل من فتنة ، المسيح، المحيا، الممات، والمأثم والمغرم؟ وفي رواية النسائي بيان القائل (ما أكثر..) فمن هو؟ وما تفسير جواب الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وعلى أي سبيل كان دعاء الرسول مع عصمته صلى الله عليه وسلم؟

3- عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا خلص المؤمنون من النار ، حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار، فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا ، حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة ، فو الذي نفس محمد بيده لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل بمسكنه كان في الدنيا ) .
س: ما معنى: (إذا خلص المؤمنون من النار)؟ وأين القنطرة التي يحبسون عندها؟ وما معنى يتقاصون؟ وما مفرد (مظالم) وما المظلمة؟ وما المراد بقوله (نقوا وهذبوا)؟ وما معنى: (نفس محمد بيده)؟ وما تفسير (لأحلكم بمسكنه في الجنة أدل بمسكنه كان في الدنيا)؟ ولم كانوا كذلك؟ وما خبر المبتدأ (أحدهم)؟









بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الشروط
الحديث السابع والعشرون
عن أبي هريرة – رضى الله عنه – أن رسول الله قال : إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما إعراب (اسماً) ؟
*منصوب على التمييز.
س2 وهل في هذا الحديث نفي غيرها من الأسماء؟
*ليس فيه نفى غيرها.

س3 وما قول ابن العربي في ذلك ؟ ولم خص هذه الأسماء بالذكر؟
*قال ابن العربى/أن لله ألف أسم.قال/وهذا قليل فيها ولو كان البحر مدادا لأسماء ربى لنفد البحر قبل أن تنفد أسماء ربى ولو جئنا بسبعة أبحر مثله مددا.
*والدليل على قول ابن العربى/ما جاء فى الحديث(أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به فى علم الغيب عندك ).
*وخص هذه الأسماء بالذكر/لشهرتها.

س4هل معرفة أسماء الله توفيقية أو توقيفية ؟
 معرفة أسماء الله وصفاته : توقيفية وتعلم عن طريق الوحي أو السنة
س5هل لنا أن نطلق ما لم يرد به التوفيق ؟ وما حكم المخطئ في ذلك ؟ وما حكم النقصان من هذه الأسماء ؟
 لا يجوز لنا أن نسمي الله بأسماء أو نصفه بصفات لم يرد بها التوفيق، وإن جوز العقل هذه الأسماء وحكم بها القياس .
 والمخطئ في ذلك : غير معذور .
 والنقصان من أسماء الله الثابتة بالتوفيق : كالزيادة فيها ؛ غير مرضي .

س6لما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " مائة إلا واحدا " بعد قوله : " تسعة وتسعين أسماء" ؟
 لما كان الاحتمال في رسم الخط واقعا باشتباه تسعة وتسعين ـ في زلة الكاتب وهفوة القلب ـ بسبعة وسبعين أو سبعة وتسعين أو تسعة وسبعين ، فينشأ الخلاف المسموع من المسطور ؛ أكد بما قال : حسما للمادة إرشادا للاحتياط .

س7روي : " مائة إلا واحداً " ، وروي : " إلا واحدة " بالتأنيث .. فكيف تفسر التأنيث في الثانية مع أن المعدود مذكر ؟
 نفسر رواية التأنيث : بالذهاب إلي معني : التسمية أو الصفة أو الكلمة ...
 أي : يكون المعدود بمعنى التسمية أو الصفة أو الكلمة ..
فيكون التقدير : مائة إلا (كلمة أو تسمية أو صفة) واحدة ، وعليه فلا إشكال .
س8ما معنى(من أحصاها)؟
*أى من أحصاها/علما وإيمانا أو عدا لها حتى يستوفيها فلا يقتصر على بعضها بل يثنى على الله ويدعو بجميعها أو من عقلها أو أحاط بمعانيها أو حفظها.
س9ما معنى(دخل الجنة)؟ أى دخل الجنة مع السابقين.

س10علام أستدل البخاري بهذا الحديث ؟ وضح ذلك ؟ وبم يرد على البخاري ؟
 استدل البخاري بهذا الحديث على : أن " الكلام إنما يتم بآخره ، فإذا كان فيه شرط استثناء عمل به "
 وأخذ ذلك من قوله : " مائة إلا واحدا " .
 وهو (الاستدلال) في الاستثناء : مُسَلَّمٌ ...
 إيضاحه : فلو قال في البيع : بعت من هذه الصرة مائة صاع إلا صاع " صح ، وعمل به ، وكان بائعا تسعة وتسعين صاعا ؛ ولا يؤخذ بأول كلامة ويلغي آخره .
 وأما الشروط : فليست صورة الحديث كما قال الوالي ابن العراقي .
 يرد على البخاري بـ : أن استنباط ذلك من هذا الحديث فيه نظر ..
 لأن : قوله صلى الله عليه وسلم : مائة ألا واحدا " إنما ذكره صلى الله عليه وسلم تأكيدا لما تقدم ، فلم يستفد به فائدة مستأنفه ، حتى يستنبط منه هذا الحكم ، لحصول هذا المقصود بقوله : " تسعة وتسعين اسما " .
 ولو سلمنا لك يا بخاري ذلك في الاستثناء ...
فلا نسلمه لك في : الشروط ، فليست صورة الحديث ، كما قاله الوالي ابن العراقي
ما يؤخذ من الحديث
1) صحة استثناء القليل من الكثير ويترتب على ذلك صحة العمل .
2) الحث على الإكثار من ذكر الله تعالى بأسمائه الحسنى .
3) لله تسعة وتسعين اسما ، وهى أخص أسمائه تعالى وأشملها .
4) أسماء الله تعالي وصفاته توقيفية لا تعرف إلا عن طريق الوحي أو السنة النبوية .
5) لا يجوز إطلاق اسم أو صفة عليه تعالي لم يرد بها توقيفاً ، وإن جوزها العقل أو القياس
الزيادة في أسماء الله وصفاته أو النقص ، لا يجوز ، والمخطئ فيه غير معذور


أسئلة الامتحانات
- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا خلص المؤمنون من النار، حُبسوا بقنطرة بين الجنة والنار، فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا. حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة ، فوالذي نفس محمد صلى الله عليه وسلم بيد لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل بمسكنه كان في الدنيا).
س: ما مفرد (مظالم)؟ وما معنى (خلص)؟ وأين (القنطرة)؟ وما المراد من (القصاص)؟ وما أنواع (المظالم)؟ وكيف يتقاصون؟ وما إعراب (نقوا)؟ وما معنى (هذبوا – فوالذي نفس محمد بيده)؟ وما إعراب قوله (لأحدهم أدل)؟ وما المراد بقوله (بمسكنه كان في الدنيا)؟ وكيف عرفوا مساكنهم في الجنة؟ وما الذي يستفاد من الحديث؟



بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الجهاد والسير
الحديث الثامن والعشرون
عن أبي هريرة  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بعثت بجوامع الكلم ، ونصرت بالرعب فبينما أنا نائم أوتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت يدي " قال أبو هريرة  : وقد ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم تنتثلونها
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما نوع الإضافة في قوله : " جوامع الكلم " ؟
*من إضافة الصفة إلى الموصوف أى بالكلم الجامع.

س2ما معني الكلمة الجامعة ؟ وما الذي تشمله الكلمة الجامعة ؟
*الكلمة الجامعة:هى الموجزة لفظا المتسعة معنى،والكلمة الجامعة تشمل القرآن والسنة فقد كان عليه الصلاة والسلام يتكلم بالمعانى الكثيرة فى الألفاظ القليلة.

س3ما معنى(نصرت بالرعب)؟
*أى نصرت على الأعداء بالرعب أى بالخوف مسيرة شهر وفى رواية(شهرا أمامى وشهرا خلفى).

س4ما معنى(أوتيت)؟وما المرا بمفاتيح الأرض؟
*أوتيت/أى أعطيت
*المراد بخزائن الأرض/
1)خزائن كسرى وقيصرونحوهما.
2)أو معادن الأرض التى منها الذهب والفضة .

س5 وما المقصود بقوله " فوضعت في يدي " ؟
1) حمل بعضهم الجملة علي ظاهرها فقال : هي خزائن رزق أجناس العالم ليخرج لهم بقدر ما يطلبون لذواتهم ، فكل ما يظهر من رزق الله تعالي للعالم ، فإن الاسم الإلهي لا يعطيه إلا عن محمد صلى الله عليه وسلم الذي بيده المفاتيح ، فكما اختص الله تعالي نفسه بمفاتيح الغيب ، فلا يعلمها إلا هو أعطي السيد الكريم محمد صلى الله عليه وسلم منزلة الاختصاص بإعطائه الخزائن .
2) وحمل البعض الآخر الجملة على المجاز فقال : هي كناية عن وعد ربه له ، أنه سيعطيها أمته ، وقد تحقق ذلك بالفعل ، ففتح الله لأمته ممالك كثيرة فغنموا أموالها ، واستباحوا خزائن ملوكها .

س6 وما معني " تنتثلونها " ؟ والام يشير قول أبي هريرة " وأنتم تنتثلونها " ؟
*معنى تنتثلونها/ تستخرجونها من مواضعها والضمير يعود على الأموال المستخرجة.
 والمراد : أن المسلمين يمتلكون أموال الأرض ، ويخرجونها من باطنها ؛ كالكنوز ، والبترول ، والزروع ، والثمرات ، وسائر الخيرات ، والأرزاق ..
 يشير أبى هريرة بقوله إلى أن النبى صلى الله عليه وسلم ذهب ولم ينل منها شيئا.

ما يؤخذ من الحديث
1) فضل النبي صلى الله عليه وسلم علي سائر الأنبياء لاختصاصه بما ذكر .
2) مشروعية تعدد نعم الله اعترافاً بالفضل .
3) فصاحة الرسول صلى الله عليه وسلم وبلاغته حيث أوتي جوامع الكلم .
4)الحديث من معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أخبر بما سيقع وقد وقع وفتح الله لأمته الممالك .

أسئلة الامتحانات
عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب فبينما أنا نائم أوتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدى . قال أبو هريرة رضى الله عنه وقد ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم تنتثلونها) .
س: ما إعراب (بجوامع الكلم)؟ وما الكلمة الجامعة؟ وما صفة كلامه (ص) ؟ وما معنى (الرعب)؟ وما المراد (بخزائن الأرض)؟ وما معنى (تنتثلونها) ؟ وعلام يشير قول أبو هريرة رضى الله عنه في الحديث الشريف ؟

س: ما معنى الإضافة في قوله: (بجوامع الكلم)؟ وما الكلمة الجامعة؟ وما الرعب؟ وما المراد (بخزائن الأرض)؟ وما المقصود من قوله: (فوضعت في يدي)؟ وما قول من حمل ذلك على ظاهرة؟ وبم خص الله سبحانه به نفسه؟ وما الذي أعطاه لرسول صلى الله عليه وسلم؟ وما معنى تنتثلونها؟ وما الذي يستفاد من الحديث؟
**** ***** ****** ****** ********






















بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث التاسع والعشرون
كتاب بدء الخلق
عن أبي هريرة  قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( لما قضي الله الخلق كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش ، إن رحمتي غلبت غضبي)
شرح الحديث تفصيلا//
س1 ما المراد من قوله ( لما قضي الله الخلق)؟
 فيها معان ثلاثة :
1/أي : خلقه ..كقوله تعالي : " فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ " [فصلت : 12]
2/أي : أوجد جنسه .
3/قال ابن عرفة : قضاء الشيء إحكامه ، وإمضاؤه ، والفراغ منه .
س2ما معنى (كتب)؟وما المراد من الكتاب؟
*معنى كتب/أمر القلم أن يكتب.
*المراد من الكتاب/اللوح المحفوظ.
س3ما المراد من(فهو عنده)؟وما مكان الكتاب؟
*أى فعلم ذلك عنده والكتاب فوق العرش مكنونا عن سائر الخلائق مرفوعا عن حيز الإدراك.
س4 قوله : " فوق العرش " يوهم المكانية ، فكيف تدفع ذلك ؟
 لا عبرة بما يقع في النفوس من تصور المكانية من هذا اللفظ ، تعالي الله عن صفات المحدثات ...
 وإنما عبر بذلك لأن : هذا ما يتناسب مع أفهامنا فهو تقريب لنا حتى نستطيع الفهم بالكيفية المباحة لعقولنا وذلك عين البلاغة إذا فيه مراعاة لمقتضى الحال ... والله أعلم .
س5أعرب قوله : إن رحمتى بفتح إن وكسرها ؟
 همزة (إن) تكسر وتفتح ولكل توجيه :
1) الكسر : لأن الكلام حكاية لمضمون الكتاب .*
2) والفتح : على البدلية ...*
 والمراد بالبدلية هنا : أنه بدل بعض من كل لكلام مقدر ...
 فيكون التقدير : كتب في كتاب كلَّ شيء منها : أن رحمته غلبت غضبه
س6ما المراد بالرحمة والغضب ؟
الرحمة : إرادة الثواب و الغضب : إرادة العقاب
هل الصفات توصف بالغلبة أو السبق ؟
 لا توصف الصفات بالغلبة أو السبق ، لكن جاء هذا على سبيل الاستعارة ...
 ولا يمتنع أن تجعل الرحمة والغضب من صفات الفعل لا الذات ، فالرحمة : هي الثواب والإحسان ، والغضب هو : الانتقام والعقاب ، فتكون الغلبة على بابها ، أي : أن رحمتي أكثر من غضبي .

س2) ما المراد بالاستعارة في قوله : " إن رحمتي غلبت غضبي " ؟
 المراد بها : المجاز ، أي أن السبق والغلبة هنا : باعتبار التعلق ...
 أي : تعلق الرحمة سابق غالب على تعلق الغضب ؛ لأن الرحمة مقتضى ذاته المقدسة ، وأما الغضب فإنه متوقف على سابقة عمل من العبد حادث ..

س3) ما الذي يدل عليه سبق الرحمة ؟ أو ماذا في سبق الرحمة ؟ أو علام يدل سبق الرحمة ؟ (كله واحد) .
 قال التوربشتى : في سبق الرحمة بيان أن قسط الخلق منها أكثر من قسطهم من الغضب ، وأنها تنالهم من غير استحقاق وأما الغضب فلا ينالهم إلا باستحقاق ألا تري أن الرحمة تشمل الإنسان جنيناً ورضيعاً وفطيماً من غير أن يصدر منه شئ من الطاعات ولا يلحقه الغضب إلا بعد أن يصدر عنه من المخالفات ما يستحق به ذلك .
س4ما المراد بالسبق والغلبة؟
المراد بالسبق والغلبة : أن الله أوجب علي نفسه بطريق الوعد أن يرحم خلقه ، قال تعالي : " كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ " ، بخلاف ما يترتب علي الغضب من العقاب فإنه تعالي كريم يتجاوز بفضله
س5 ما الذي يفيده الحديث ؟
 يفيد الحديث : تقدم خلق العرش علي القلم وهو مذهب الجمهور ....
 ويؤيده : حديث أهل اليمن لرسول الله " جئنا نسألك عن هذا الأمر فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : كان الله ولم يكن شئ غيره وكان عرشه علي الماء " .
س6 ما صفة اللوح كما وردت في الأحاديث ؟
 روي الطبراني في صفة اللوح من حديث ابن عباس مرفوعاً: " أن الله خلق لوحاً محفوظاً من درة بيضاء صفحاتها من ياقة حمراء ، قلمه من نور ، وكتابته نور ، لله في كل ستون وثلثمائة لحظة يخلق ويرزق ويميت ويحيي ويعز ويذل ويفعل ما يشاء " .
 وفي رواية : " أن طوله ما بين السماء والأرض ، وعرضه ما بين المشرق والمغرب ، وحافتاه الدر والياقوت ورقتاه يا قوته حمراء وقلمه نور وكلامه نور معقود بالعرش وأصله في حجر ملك " .
 وقال أنس بن مالك وغيره من السلف : " اللوح المحفوظ في جبهة إسرافيل " .
وقال مقاتل : " هو يمين العرش " ...
ما يؤخذ من الحديث
1) إثبات العرش وأنه مخلوق .
2) إثبات القلم .
3) إثبات اللوح المحفوظ ، وهو المكتوب فيه ما جري به القلم .
4) فتح باب الرجاء في رحمته تعالي .
5) إن الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن أنفسهم يظلمون .
6) إثبات تقدم خلق العرش علي القلم وهو ما ذهب إليه الجمهور .
7)الخلق ينالون رحمة الله من غير استحقاق ، أما الغضب فلا ينالهم إلا باستحقاق
أسئلة الامتحانات
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قضي الله الخلق ، كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش ، إن رحمتي غلبت غضبي " .
س: ما المراد من قوله ( لما قضي الله الخلق)؟ وما المراد من (الكتاب) ؟ وما المراد بالرحمة ؟ والغضب ؟ وما الذي يدل عليه سبق الرحمة؟ وما الذي يؤخذ من الحديث الشريف ؟





بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث الثلاثون
عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا من خلق كذا ؟ حتى يقول : من خلق ربك ؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته
شرح الحديث تفصيلا//
س1ما المراد بالشيطان وعلام يعود الضمير في قوله " بلغه " ؟
المراد : إبليس أو أحد أعوانه .
أي : بلغ قوله : من خلق ربك
فالضمير في بلغه : يعود إلى مضمون السؤال الذي ورد في قوله : من خلق ربك ؟
س2لماذا يأت الشيطان للإنسان؟ لكى يوسوس له فى صدره.
س3ما معني فليستعذ بالله ؟ وكيف يستعيذ الإنسان بالله من الشيطان ؟ وما دليل ذلك ؟
*معنى فليستعذ بالله/ من وسوسته بأن يقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، قال تعالي " وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيم ٌ" (الأعراف:200) . س4ما معني " ولينته " ؟
*أي : عن الاسترسال معه في ذلك ، وليبادر إلي قطعه بالإعراض عنه ، فإنه تندفع الوسوسة عنه.
*لأن : الأمر الطارئ بغير أصل يندفع بغير نظر في دليل ، لأنه لا أصل له ينظر فيه .
س5 ما إعراب الفاء في " فليستعذ " ؟ وما نوع الأمر في " فليستعذ ، ولينته " ؟
الفاء في فليستعذ : واقعة في جواب الشرط " إذا " .
والأمر في " فليستعذ " ، لينته " : محمول علي الوجوب حيث لا صارف عن ذلك .

س6 ماذا قال الخطابي : في دفع وسوسة الشيطان ؟
 قال الخطابي في ذلك :
 لو أذن صلى الله عليه وسلم في محاجته لكان الجواب سهلاً علي كل موحد ، ولكان الجواب مأخوذاً من مضمون كلامه ...
 فإن أول كلامه يناقض آخره ، لأن جميع المخلوقات من : ملك وإنس وجن وحيوان وجماد .. داخل تحت اسم الخلق ...
 ولو فتح هذا الباب الذي ذكره الشيطان عند السؤال للزم منه أن يقول : ومن خلق ذلك الشيء ويمتد القول إلي مالا يتناهى ، لأن مخلوقات الله غير متناهية ...
 والقول بما لا يتناهى فاسد ... فسقط السؤال من أصله ...
 أي أنه لا يستطيع أن ينتهي من السؤال عن المخلوقات ، فكيف يصل بالسؤال إلي الخالق قبل أن ينتهي من السؤال عن المخلوق؟ !!!
ما يؤخذ من الحديث
1) ذم السؤال عما لا يعني المرء وعما هو مستغن عنه .
2) الحديث دليل علي نبوته صلى الله عليه وسلم حيث أنه أخبر عن شئ سيقع ، فوقع كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم .
3) الشيطان يجري من ابن آدم مجري الدم في العروق ، ويحاول بكل ما أمكنه أن يفسد علي الإنسان دينه .
4) يجب علي المؤمن أن ينأى بنفسه عن الجدال الذي قد يشككه في عقيدته
االنبي صلى الله عليه وسلم بالمؤمنين رؤوف رحيم ، حيث يحذرهم من الشيطان وأشراكه خوفاً عليهم وجوب أخذ الاحتياط من العدو الخفي كالعدو الظاهر مثلاً بمثل .

******************************************************










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيـہ الفردوسـﮯ
♥ المديرهـ العامهـ ♥
♥ المديرهـ العامهـ ♥
avatar

الاوسمة التكريمية :

من أجمل بنوتة فى الدنيا (( Golden Dream ))

شكرا يا قمر
دولتى : مصر
انثى مشاركاتى : 2037
نقاط : 6812
تاريخ انضمامى : 15/07/2011
عمرى : 20
موقعى & بلدى : مصر
مزاجى : بحبكم كلكم

مُساهمةموضوع: رد: حديث 3 ثانوى   الأحد ديسمبر 04, 2011 7:26 pm

شكرا يا أمورة لمجهودك الرائع
تسلمـــــــــــــــــى












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdaa-anmi.only-girls.net
♥ نــــور الايـمـــــان ♥
♥ مديرة ♥
avatar

الاوسمة التكريمية :

دولتى : مصر
انثى مشاركاتى : 1538
نقاط : 6342
تاريخ انضمامى : 16/07/2011
عمرى : 16
موقعى & بلدى : مصر
مزاجى : تمام والحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: حديث 3 ثانوى   الأربعاء مارس 21, 2012 8:34 pm

بارك الله فيك يا قمر










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marwa2
♥ طبيبة المملكة ♥
avatar

الاوسمة التكريمية :






دولتى : مصر
انثى مشاركاتى : 330
نقاط : 4300
تاريخ انضمامى : 17/03/2012
عمرى : 25
مزاجى : الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: حديث 3 ثانوى   الأربعاء أبريل 11, 2012 3:05 pm

بارك الله فيكى على الشرح الرائع

وعلى الترتيب الجميل فى العرض لما تنسى اى شئ فى الحديث فى انتظار المزيد










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث 3 ثانوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ مملكه ابداع انمي للبنات وبس ღ :: المنتدى الثقافى :: قسم التعليم ♡-
انتقل الى: